عربي وعالمي

إيران: أي حظر جديد على طهران سيقضي على اتفاق جنيف

حذرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، الثلاثاء، من أن أي إجراء يتخذ في مسار فرض حظر جديد على إيران سيقضي على الاتفاق النووي المؤقت، الذي توصلت إليه مجموعة «5+1» وإيران، فى جنيف. 
ونقلت وكالة أنباء إيرانية عن «أفخم» أن طهران تأمل فى أن تلتزم الأطراف الأخرى ببنود هذا الاتفاق، وأن تتخذ اجراءات بناءة لتنفيذها. 
واعتبرت «أفخم» أن الاتصال الهاتفي لوزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، اتصال يأتي في إطار برنامج العمل المشترك.
وقالت «أفخم» إن «ظريف أعرب عن (استياء) طهران، إزاء خطة مفاوضات الخبراء، وتفاصيل تنفيذ برنامج العمل المشترك».
وأعربت «أفخم» عن أملها في انعقاد مفاوضات الخبراء في «أقرب وقت ممكن»، وأن يتم التوصل إلى تفاهم حول وضع جدولة زمنية، لإجراء المفاوضات «في مستويات أعلى».
ووصفت «أفخم» بيان الاتحاد الأوروبي بإلغاء قسم من إجراءات الحظر المفروضة على إيران بأنه «مفيد» و«بنّاء» إلى جانب تأييد الوكالة الدولية للطاقة الذرية تجميد إيران للتخصيب بنسبة 20 %.
وجددت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، إدانة طهران للعمل الإرهابي الأخير في العراق، الذي أدى إلى استشهاد عدد من العمال الفنيين الإيرانيين، العاملين في مشروع لمد أنابيب الغاز في شرق بعقوبة، كما أدانت بشدة الهجمات الإرهابية الأخيرة التي وقعت في العراق معربة عن «مواساتها الحكومة والشعب العراقي».
وفيما يتعلق بمؤتمر «جنيف 2»، قالت «أفخم» إن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أعلن أنه سيرسل دعوات الحضور إلا أنه «لم يتم حتى الآن توجيه الدعوة لأي دولة».
وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، استعداد طهران للمساعدة بحل الأزمة السورية، كما أعلنت إيران «دومًا» استعدادها للمساعدة بحل الأزمة السورية، وإذا تمت دعوتها فإنها «على استعداد للمساعدة في إطار السبل السياسية».
Copy link