سبر أكاديميا

“التربية” تُفاخر بظلمها لـ800 معلم ومعلمة

كتب صالح الرحمي:
@altyaar11
“إن لم تستحِ فافعل ما شئت”، وفي توصيف آخر “فوق شينه قوات عينه” بهذه الأمثلة التي أقل ما تعبّرعن الواقع المر الذي تعيشه هذه الأيام وزارة التربية في ردود افعالها تجاه بعض قرارتها الفاشلة، والتي أدت إلى تدهور الوضع التعليمي والتربوي على حد سواء، فبعد أن كانت مهنة التعليم مهنة جاذبه للجميع، أصبحت في ظل الوضع الحالي مهنة طاردة ومنفرة لكل منتسبيها، على الرغم مما تقدمه الوزارة من إغراءات مالية وكوادر فنية، إلا انها فشلت في تحويلها إلى بيئة وظيفية محببة.
فبعد الظلم الذي وقع على ما لا يقل عن 800 معلمِ ومعلمةِ بسبب الترفيع الوظيفي، والذي تم سحبه منهم بسبب خطأ إجرائي وسوء تدبير من قبل الوزارة ذاتها، وأدخلهم في وضع المدانين ماليا بعشرات الألوف، ها هي اليوم تعود الوزارة وبكل جرأة لتعلن عن موقفها وبحزم، بأنها لن تلتفت إلى قرارات كتب التظلّم التي رفعها المعلمون ولن تنثني عن موقفها في سحب قرارات الترفيع الوظيفي الذي اتخذته سابقًا.
ومنّا في سبر إلى معالي وزير التربية “ما هكذا تورد الإبل”، فالوضع التعليمي والتربوي لا يحتملان مثل تلك الأخطاء في حق التعليم ومنتسبيه.
Copy link