سبر أكاديميا

مدير الجامعة في الاحتفال بيوبيلها الذهبي: نُطور المناهج ونُدرب الأساتذة ونُشجع الابتكار

قال مدير جامعة الكويت الدكتور حسين الانصاري اليوم الخميس ان الادارة الجامعية حددت أربعة مرتكزات رئيسية على رأس خطتها المستقبلية وهي تعزيز الجودة وتعزيز الابتكار والريادة وتحقيق الاستدامة اضافة الى تعزيز مكانة الجامعة اقليميا وعالميا.

وأضاف الانصاري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش حفل كلية العلوم الادارية بمناسبة ذكرى اليوبيل الذهبي للجامعة انه تم عرض هذه التوجهات الرئيسية التي ستبنى عليها خطة الجامعة المقبلة على أعضاء هيئة التدريس.

وأوضح ان التوجه الاول يعنى بتعزيز الجودة في مختلف نواحي الجامعة سواء في جودة المناهج الدراسية اوبرامج الدراسات العليا وطرق التعليم وسياساتها اوالاجراءات واللوائح التي تعكف الجامعة على تحديثها.

وذكر أن الجامعة بدأت بتطبيق التوجه الثاني الذي يهدف الى تعزيز الابتكار والريادة من خلال عدة مبادرات للطلبة منها انشاء مختبرات للروبوت ومركز الابتكار وريادة الاعمال.

وقال: ان إدارة الجامعة شرعت بتدريب أعضاء هيئة التدريس بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي حيث تم تدريب 73 عضو هيئة تدريس.

وأضاف: ان البرنامج يدرب الاساتذة على طرق التدريس المميزة ومواكبة التطورات الحديثة، مبينا انه برنامج عالمي ينفذ بالتعاون مع جامعة بروكلي في كاليفورنيا.

وأفاد بان شهر يناير المقبل 2017 سيشهد ارسال 12 من أعضاء هيئة التدريس لحضور ورش عمل وزيارات ميدانية لتأهيلهم للعمل كمدربين لبقية زملائهم.

وأشار إلى ان الجامعة ستبدأ في الفصل الدراسي المقبل بتقديم ورش عمل عالمية تشمل اعضاء هيئة التدريس واعضاء هيئة التدريس المساندة والعاملين بالجامعة تتعلق بالريادة والابتكار لتعزيز قدراتهم بما ينعكس ايجابا على المناهج الدراسية وتطوير نوعية الخريجين.

وشدد على أهمية تطويرالمناهج الدراسية التقليدية في الجامعة، مؤكدا ان الجامعة بدأت فعليا بتطوير المناهج وإضافة مهارات تتعلق بغرس قيم العمل التطوعي والولاء الوطني والروح والسلوكيات الايجابية وتشجيع الابتكار وريادة الاعمال حتى يتوج الطالب دراسته بمشروع تخرج يمكن ان يساهم في تنمية البلاد.

وقال ان إدارة الجامعة بدأت بالتعاون البحثي مع نخبة من افضل الجامعات العالمية وهي جامعة هارفرد وبركلي في كالفورنيا وام اي تي وساينس بو في فرنسا ومعهد الابحاث البلجيكي في عدة مجالات منها تبادل الخبرات والطلاب والمدرسين واقامة ورش عمل وابحاث مشتركة اضافة الى توقيع اتفاقات تعاون مع وزارات ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص الداعمة للجامعة.

وأشار إلى ان التوجه الثالث يتعلق بتحقيق الاستدامة في مختلف الانشطة والبرامج الجامعية وهو الذي يعني الاستخدام الأمثل للموارد المادية والبشرية ومباني الجامعة و الاستثمار الأمثل للوقت.

وفيما يتعلق بالتوجه الرابع قال الدكتور الانصاري انه يهدف الى تعزيز مكانة جامعة الكويت في المحافل الاقليمية والعالمية.

وأوضح أن ذلك يتم عن طريق حضور اعضاء هيئة التدريس للمؤتمرات وتقديمهم للأوراق البحثية والنشر العلمي في المجلات العلمية المرموقة وحضور المعارض العالمية وورش العمل لاسيما المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات اضافة الى تعزيز شبكة العلاقات والاتفاقات التي تربط الجامعة باكثر من 75 جهة علمية وبحثية.

Copy link