عربي وعالمي

“داعش” كافأ “سفاح إسطنبول” بـ3 نساء.. وغيرة زوجته وراء اعتقاله

كشفت تحقيقات السلطات التركية مع سفاح ليلة رأس السنة في إسطنبول، الأوزبكي عبد القادر ماشاريبوف، عن مزيد من المفاجآت، لعل أكثرها إثارة ما يتعلق بتقديم تنظيم داعش مكافأة له تمثلت في النساء الثلاث، اللاتي ضبطن معه لحظة القبض عليه ليل الاثنين الماضي؛ لنجاحه في قتل 39 شخصا وإصابة 65 آخرين في الهجوم المسلح الذي نفذه على نادي «رينا» في أورتاكوي بإسطنبول بعد 75 دقيقة فقط من بداية عام 2017.

وأفادت المعلومات بأن تلك «المكافأة» كانت سببًا في إشعال غضب زوجة ماشاريبوف، أم ولديه الأوزبكية.

وكشفت معلومات جديدة عن وجود دور مهم لزوجة ماشاريبوف، المكنى أبو محمد الخراساني، في عملية إلقاء القبض عليه بعد أن سمعت أن زوجها يعيش مع 3 نساء سنغالية وصومالية ومصرية في منطقة إسينيورت من أجل إبعاد الشبهات عنه، فشعرت بالغيرة وغضبت؛ ما دفعها إلى محاولة الوصول إليه.

وقالت صحيفة «خبر تورك» التركية إن «ماشاريبوف حصل على النساء الثلاث من (داعش) مكافأة على نجاحه في تنفيذ العملية الإرهابية ليلة رأس السنة»، بينما قالت صحيفة «حرييت» إن «ماشاريبوف تزوَّج الفتيات بطريقة غير رسمية (من دون تسجيله لدى السلطات) بمباركة أحد أئمة تنظيم داعش».

وكانت الصحف التركية ذكرت في وقت سابق، أن التحقيقات التي أجرتها الشرطة أظهرت أن النساء اللواتي كن برفقة ماشاريبوف سبق أن سُجلت بحقهن قضايا أخلاقية، وهو ما لم تؤكده الجهات الرسمية بعد.

Copy link