هيثم الاثري
سبر أكاديميا

مدير “التطبيقي”: مستحقات الساعات الإضافية في حسابات الأساتذة الأسبوع المقبل

أعلن مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. أحمد الأثري، أن مستحقات الأساتذة عن الساعات الإضافية للفصل الدراسي الأول ستكون في حساباتهم خلال الأسبوع المقبل كحد أقصى، مؤكدا أن وزير التربية وزير التعليم العالي د. محمد الفارس «داعم قوي للهيئة، لا سيما فيما يتعلق بقضية الميزانية».

وأضاف الأثري خلال جلسة حوارية نظمتها رابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية لطرح همومهم ومشاكلهم مع إدارة الهيئة وجها لوجه، أن ما حققته الهيئة من إنجازات يصعب حصره، وهناك تغييرات جذرية إلى الأفضل، وهي إنجازات تمت بجهد مشترك لفرق عمل متناسقة ومتناغمة.

وذكر أن الهيئة وضعت لنفسها ستة أهداف رئيسية وإستراتيجية للعمل على تحقيقها وكانت رابطة التدريس شريك في تحقيق تلك الأهداف، وتتلخص في الإصلاح الإداري والمالي وتم تحقيق العديد من الأمور الإصلاحية بالهيئة بشهادة جميع الجهات الرقابية في الكويت.

من جهته، قال نائب المدير العام للشؤون الإدارية والمالية بالهيئة حجرف الحجرف، إن العمل الإداري شاق، خصوصا في وجود جهات رقابية تتابع الإجراءات الإدارية والمالية بجميع مؤسسات الدولة وهو أمر جيد، إلا أن وجود تلك الرقابة قد يعيق سرعة اتخاذ القرار أو إنجاز الإجراءات أو المستحقات، مؤكدا التزام الهيئة أمام المسؤولين بتطبيق القوانين واللوائح.

وأوضح الحجرف أن الهيئة انتهت من إعداد الميزانية على أساس أن الإضافي بواقع 500 دينار وبحد أقصى 3000 دينار، وبعد الانتهاء من الميزانية جاء للهيئة كتاب من ديوان الخدمة بالتمديد سنة فيما يخص الـ 1000 دينار للساعة الزائدة وبحد أقصى 6000 دينار ومن هنا حدث العجز وبدأت المديونية في التراكم من تلك السنة وما تلاها.

وتابع: إن الذي زاد المشكلة تعقيدا، قرار لجنة الميزانيات بوقف بند المناقلة بين بنود الميزانية، فأصبحت الهيئة مقيدة ولم تستطع صرف سوى %50 من مستحقات الساعات الزائدة، لافتا إلى أن الهيئة باتت بين سندان الميزانية ومطرقة الأعداد المتزايدة للطلبة عاما بعد عام، لكننا ملتزمون بمسؤوليتنا الوطنية بقبول جميع المتقدمين المستوفين للشروط.

Copy link