عربي وعالمي

نائب الرئيس الأمريكي يؤكد أن “كل الخيارات مطروحة على الطاولة” بشأن كوريا الشمالية

أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس الإثنين خلال زيارة له إلى المنطقة المنزوعة السلاح الفاصلة بين الكوريتين، أنّ الولايات المتحدة لا تستبعد أيّ خيار لمعالجة مشكلة البرامج البالستية والنووية لكوريا الشمالية.

وقال بنس في قرية بانمونجوم الحدودية حيث تم توقيع اتّفاق وقف إطلاق النار العام 1953، إنّ واشنطن تريد تحقيق الأمن “من خلال وسائل سلمية عبر التفاوض. لكنّ كل الخيارات مطروحة على الطاولة، ونبقى إلى جانب الكوريين الجنوبيين”.

وكان نائب الرئيس الأمريكي قد انتقد بشدة الأحد التجربة الصاروخية الفاشلة لكوريا الشمالية واعتبرها “استفزازا” مؤكدا لكوريا الجنوبية دعم واشنطن الكامل في مواجهة تهديدات جارتها.

وجرت التجربة الصاروخية صباح الأحد قبل ساعات من وصول بنس الى كوريا الجنوبية لبحث سبل ضبط برامج التسلح الشمالية وسط مخاوف متزايدة من تخطيط بيونغ يانغ لتجربة نووية اخرى.

وأكد مستشار الامن القومي الأمريكي الجنرال هربرت ماكماستر الأحد وجود اجماع عالمي يشمل الصين على أن “السلوك الخطير” لكوريا الشمالية “لا يمكن ان يستمر”، مؤكدا تعاون القادة الصينيين مع بلاده بشكل وثيق لحل أزمة بيونغ يانغ.

Copy link