جرائم وقضايا

“التمييز” تلغي الجمعية العمومية لشركة البشر والكاظمي مع مايترتب على ذلك من آثار

قضت محكمة التمييز بالغاء الجمعية العمومية المنعقدة في تاريخ 5-11-2015 لشركة عبدالرحمن البشر وزيد الكاظمي شركة ذات توصية بسيطة مع مايترتب على ذلك من آثار أهمها إعادة السيدين عمار نوري زيد الكاظمي و هيثم نوري زيد الكاظمي إلى الشركة كمدراء والغاء عزلهم .
وبصفة عمار وهيثم مدراء وشركاء في الشركة وشركات أخرى فانهما يحذران كافة الافراد والبنوك والشركات في التعامل مع الادارة السابقة لشركة عبدالرحمن البشر وزيد الكاظمي واي شركة اخرى تابعة لهم من أي تصرف بيعا او شراءا او رهنا او تأجيرا او تنازلا أوقرضا على أصول وأموال الشركة للغير بالتوقيع المنفرد لأي من الشركاء ودون الرجوع إلى آل الكاظمي .
ويحتفظون بحقوقهم الشرعية والقانونية وفقا لعقود التأسيس والأحكام القضائية الصادرة بحق الشركة والشركاء وأي تصرف منفرد
دون موافقتنا الخطية عليه ويعتبر بحكم العدم مع أحقيتهم بمطالباتهم على الاثار المترتبة بالتوقيع المنفرد على أصول وأموال الشركة الاخرى أيا كانت .
وبحسب مصادر قانونية مطلعة فإن حكم محكمة التمييز سيترتب عليه بطلان والغاء وعدم قانونية جميع القرارات التي اتخذت في غياب عمار وهيثم الكاظمي وبخاصة القروض المليونية والصفقات وعمليات البيع والشراء والمناقصات التي تمت طوال 4 سنوات:

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق