سبر أكاديميا

الجزاع : أوروبا لم تنهض الا بنبذها للسلطة الدينية الفاسدة حول الملكية

خلال ندوة ” حكاية القسيس الأخير ” تحدث الباحث في الهندسة الادارية أ. جاسم الجزاع عن فساد السلطة الدينية و رجال الكنيسة في القرون الوسطى وكيف قاموا بمجموعة من المخالفات التي تُناقض رسالة السيد المسيح ، و أن كثيراً من القساوسة كانوا يمارسون مصادرة الآراء و الأراضي والاستحواذ على أموال الشعوب الاوروبية الفقيرة بحجة النصيب الالهي من قوت الشعوب .
وأشار الجزاع في الندوة التي أُقيمت ضمن فعاليات مؤتمر اتحاد طلبة الكويت فرع بريطانيا الى وجود مجموعة من الأسباب التي أدت الى قيام الثورة الفرنسية ضد الملكية التي كانت تابعت لسلطان الكنيسة والباباوية ، و أن أوروبا لم تصل لعهد النهضة حتى تخلصت من سلطة الدين و القساوسة .
وختم الجزاع كلمته بقوله : هل الدول الاسلامية وصلت الى ما هي عليه الآن بسبب وجود الدين ؟ . مشيراً الى تفرقته بين النظرية والتطبيق ، فالدين الاسلامي جميل في اطروحته العقلية والروحية ولكن المشكلة في بعض علماء الدين الذين يحرفون الكلم عن مواضعه ابتغاء الهوى وابتغاء رضا السلطة السياسية .

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق