أعلنت كلية العلوم في جامعة الكويت تدشين التصوير المرئي والسمعي للتجارب المختبرية في إطار استعدادات الكلية لإستئناف الدراسة بنظام التعليم (عن بعد) وذلك بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.
وأوضحت العمادة في بيان صحفي اليوم الاثنين مدى أهمية التصوير المرئي والسمعي للتجارب المختبرية في اكتساب الطالب للمعرفة اللازمة للجوانب العملية لبعض المقررات الأكاديمية التي هي من متطلبات التخرج.
وأضافت أن الاطلاع والمشاهدة والتسجيل الطلابي لهذه التجارب المختبرية يضمن اكتساب الطالب التحصيل الأكاديمي المقرر والملزم أكاديميا لكل مادة وبما يحقق استفادة الطالب من نظام التعليم عن بعد.
وأشارت إلى أن عدد المقررات العملية التي يقدمها قسم الكيمياء يبلغ 22 مقررا موزعة على ما يقارب 100 شعبة ويبلغ عدد التجارب فيها أكثر من 150 تجربة عملية.
وثمنت جهود الأقسام العلمية بهيئتيها الأكاديمية والفنية في تخطيط وإعداد وتنفيذ التصوير المرئي والسمعي للتجارب المعملية حرصا منها في اكتساب الطالب للمعرفة اللازمة للجوانب العملية لبعض المقررات معربة عن بالغ الشكر لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي على جهودهم ومساهمتهم ومشاركتهم في تنفيذ عملية التصوير الاحترافية ودعم التعليم الأكاديمي من خلال الاستكمال والارتقاء بالمنهج التعليمي في الكلية.
وبدورها قالت استاذة الكيمياء بكلية العلوم الدكتورة نورية العوضي ان القسم وبالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي يقوم بالإعداد لعملية التدريس (عن بعد) للمقررات العملية وما تتضمنه من تجارب مختبرية لتوفير التعليم النوعي المطلوب للطلبة والطالبات الدارسين لهذه المقررات وذلك في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا المستجد (كوفيد 19).
ومن جانبها قالت رئيسة قسم العلوم البيولوجية الدكتورة سوزان البستان انه تم تشكيل لجنة مؤقتة للاشراف على الاستعدادات اللازمة لتدريس المختبرات (عن بعد) مشيرة إلى أن هذا العمل يهدف إلى خلق بيئة دراسية مقاربة للبيئة التعليمية التقليدية التي يقوم الطلبة خلالها بالعمل في المختبر ضمن الخطة التدريبية المتعلقة بدراستهم.
ولفتت إلى أن الكلية بادرت بحصر المقررات الدراسية المتضمنة للجانب العملي في المختبرات ومراجعة المنهج الدراسي لكل مقرر لتحديد عدد الدروس العملية المتبقية موضحة ان المناهج الدراسية الخمسة لقسم العلوم البيولوجية هي بيولوجيا الحيوان وبيولوجيا النبات والميكروبيولوجيا والكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية.
ومن جانب آخر قال الاستاذ المساعد في قسم الفيزياء عبدالله الملا إن تدريس المختبرات في القسم سيكون عن طريق النظام الهجين في التعليم (عن بعد) إذ يحتوي على تدريس متزامن للجزء النظري والتحليلي بالإضافة إلى التدريس الغير متزامن للجزء العملي بواسطة مقاطع الفيديو المعدة لهذا الغرض.
وأشار الملا إلى أن قسم الفيزياء قام بتسجيل مقاطع فيديو لجميع تجارب مختبرات الفيزياء العامة بواسطة عضو من الهيئة الأكاديمية المساندة ليشرح من خلالها آلية عمل أجهزة التجربة ثم يقوم بإجراء التجربة موضحا كافة خطوات العمل وأخذ قراءات عملية للتجربة وتوضيح كيفية أخذها.
وأفاد ان مقاطع الفيديو المسجلة ستكون متوفرة للطلبة من خلال (منصة تيمز) حيث يستطيع الطالب مشاهدة مقطع الفيديو قبل بدء وقت مختبره ويستطيع مشاهدتها بعد انتهاء وقت المختبر اذا رغب بمراجعة المادة العملية للتجربة.
وكشف أنه سيتم تدريس جميع مختبرات الفيزياء العامة أيضا من خلال (منصة تيمز) حيث يقوم مدرس المختبر بشرح التجربة وأهدافها ثم يقوم بعرض مقطع الفيديو الخاص بالجزء العملي من التجربة وتوضيحه للطلبة ومناقشتهم في جميع تفاصيل التجربة إلى جانب تزويد الطلاب بنتائج التجربة المعدة من قبله مسبقا ليقوم الطلبة بتحليل هذه النتائج وكتابة التقرير العلمي للتجربة خلال وقت المختبر وتسليمه للمدرس قبل نهاية وقت المختبر.