عربي وعالمي

نيوزيلندا.. أمن مسلح يحيط بالمساجد

أفادت وسائل إعلام في نيوزيلندا، الجمعة، بأن الشرطة نشرت عناصر مسلحة منها أمام المساجد في البلاد، غداة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش جنوب شرقي البلاد، وأسفر على الأقل عن مقتل 49 شخصا.

وبثت تلفزيون “نيوز هاب” النيوزليندي لقطات فيديو تظهر عناصر من الشرطة يتمنطقون ببنادق ومركبات تابعة لها أمام مساجد في نيوزيلندا .

وأشار إلى أن هذه الخطوة جاءت وسط مخاوف من أن الهجوم الإرهابي قد لا يكون مقتصرا على كرايست تشيرتش .

وكانت الشرطة أكدت في وقت سابق اعتقال 4 أشخاص بعيد المجزرة التي استهدفت مسجدين في المدينة، كما تم إبطال مفعول عبوات ناسفة عثرت عليها.

ومما زاد المخاوف من وقوع هجمات إرهابية أخرى في البلاد، قيام السلطات بتفجير “تحت السيطرة” في مدينة أوكلاند شمالي البلاد.

انفجار في المحطة

وبثت وسائل إعلام محلية لقطات فيديو يسمع فيها صوت انفجار ضخم بالقرب من محطة قطارات في المدينة، وقد أغلقت الشرطة المنطقة بالكامل.

وذكرت أن الانفجار ناجم عن تفجير تحت السيطرة نفذته السلطات، بعد العثور على أمتعة تركت في المحطة، أثارت شكوكا.

وأسفر إطلاق نار جماعي استهدف مسجدين مليئين بالمصلين، كانوا يؤدون صلاة الجمعة، عن مقتل 49 شخصا على الأقل، فيما اعتبرته رئيسة وزراء البلاد “بأحد أحلك أيام نيوزيلندا”.

وأظهر تسجيل مصور يبدو أن مطلق النار بثه حيا، الهجوم بتفاصيله المرعبة. يقضي المسلح أكثر من دقيقتين داخل مسجد “النور”، وهو يطلق النار على المصلين الفزعين مرة بعد أخرى، وأحيانا يعيد إطلاق النار على أشخاص أطلق عليهم النار من قبل.

وأثار الاعتداء الإرهابي، الأقسى في تاريخ البلاد منذ عقود، صدمة سكان البلاد الذين يصل عددهم إلى 5 ملايين شخص.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق