عربي وعالمي

إضراب عام في مدينة درعا ودعوة إلى التظاهر في المدن السورية

تشهد مدينة درعا جنوب سوريا إضرابا عاما لليوم الثاني، حدادا على القتلى الذين سقطوا خلال المواجهات الأخيرة مع قوات الأمن.


كما وُجهت دعوة عبر موقع فيسبوك، للتظاهر في المدن السورية لثلاثة أيام إبتداءا من اليوم، فيما أُطلق عليه اسم “أسبوع الشهداء”، للمطالبة بالحرية السياسية والإصلاح.


ودعت صفحة “الثورة السورية 2011” على الفيسبوك ـ التي يتجاوز عدد المشتركين فيها 105 آلاف مشترك ـ إلى التظاهر أيام الأربعاء والخميس والجمعة فيما أطلق عليه اسم “أسبوع الشهداء”.


وشهدت أمس منطقة المعضمية في دمشق تظاهرة تخللتها هتافات تنادي بالحرية والإصلاح.


وكانت وسائل الإعلام السورية قد أعلنت مقتل شرطيين في محافظة ريف دمشق شرقي العاصمة.


وقالت وكالة الأنباء السورية “إن مسلحين مجهولين أطلقوا النيران على الشرطيين في منطقة كفر بطنا بعد ظهر الثلاثاء، أثناء قيامهما بأعمال الدورية العادية”، دون إعطاء تفصيلات أخرى.


وتقع المنطقة بالقرب من الدوما حيث قال ناشطون حقوقيون إن القوات الأمنية قتلت الجمعة الماضية 8 من المشاركين في تظاهرة تطالب بالحريات السياسية ومكافحة الفساد.


بينما أعلن المحامي السوري خليل معتوق إطلاق سراح 7 اعتقلوا الشهر الماضي في مناطق متفرقة من سورية.


وفي هذا السياق دعت منظمة هيومان رايتس ووتش الرئيس السوري بشار الأسد إلى إصدار أوامره إلى قوات الأمن بوقف استخدام “القوة المميتة وغير المبررة” ضد المتظاهرين المعارضين للحكومة.


كما دعت المنظمة إلى “التحقيق في كل حالة إطلاق نار ومحاسبة المسؤولين عن اي استخدام غير قانوني للقوة”.


 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق