عربي وعالمي

معارضون ليبيون يلقون على حلف الاطلسي مسؤولية ضربة قتل فيها خمسة

قال مقاتلون معارضون في ليبيا وممرض ان ضربة جوية نفذها حلف شمال الاطلسي أصابت أحد مواقع المعارضة المسلحة قرب بلدة البريقة النفطية يوم الخميس مما أسفر عن سقوط خمسة قتلى على الاقل.


وقال طبيب في سيارة اسعاف تابعة للمعارضة كانت في المقدمة انهم تعرضوا لهجوم صاروخي أيضا من جانب قوات تابعة للزعيم الليبي معمر القذافي عقب الضربة الجوية وأن مسعفا قتل وأصيب طبيب بجروح خطيرة.


وشوهدت محفات ملطخة بالدماء يحملها مسعفون في مستشفى باجدابيا بعد ان نقلوا عليها من أصيبوا في الهجوم الجوي والصاروخي للعلاج. وشوهد فريق طبي وهو يسعى جاهدا لانقاذ حياة الطبيب المصاب.


وقال مقاتل مصاب يدعى يونس جمعة من مستشفى في اجدابيا “كان هجوما جويا من حلف شمال الاطلسي علينا. كنا قرب عرباتنا بالقرب من البريقة.”


وهذه ثاني مرة خلال اقل من اسبوع التي يلقي فيها مقاتلون من المعارضة اللوم على حلف الاطلسي في مهاجمة زملائهم عن طريق الخطأ. وقتل يوم السبت 13 شخصا في ضربة جوية لمنطقة لا تبعد كثيرا عن ضربة اليوم.


وقال ممرض يدعى محمد علي ان خمسة أشخاص على الاقل قتلوا في هجوم جوي على موقع للمعارضة الليبية قرب بلدة البريقة النفطية بشرق ليبيا يوم الخميس.


وجلس بعض المقاتلين يبكون في ردهات المستشفى وقال أحدهم ويدعى سالم مسلات “كنا نقف الى جوار دباباتنا حين أطلق حلف الاطلسي صاروخين نحونا. انهم كاذبون.. هم في صف (الزعيم الليبي معمر) القذافي.”


وأبلغ الطبيب عثمان الفيدوري رويترز أن سيارات الاسعاف قرب موقع المقاتلين تعرضت لهجوم صاروخي من القوات الحكومية عقب الضربة الجوية.


وتابع “سمعت صوت طائرات حربية فوقنا ثم فجأة وقعت ضربات على المنطقة ثم وقعت هجمات صاروخية من اتجاه قوات القذافي.”


وفي وقت لاحق سمع مراسل لرويترز انفجارات من المنطقة الواقعة الى الغرب من اجدابيا التي تمثل مدخلا الى بنغازي معقل المعارضة وقال مقاتل ان قوات القذافي تضرب الحدود الغربية بالصواريخ.


وشوهد مقاتلون يبتعدون بالسيارة عن المدخل الغربي للبلدة التي تضم نقطة تفتيش تابعة لهم.


 

Copy link