برلمان

(تحديث1) الحربش ومحمد هايف ينتقدان الاعتذار للسفارة الايرانية ان صحت


 النائب د.جمعان الحربش:” ما ذكره النائب البراك من ايفاد رئيس الوزراء احد وزرائه للسفارة الايرانية للاعتذار عن ورود اسم ايران في قضية الشبكة في الوقت الذي تقود الكويت حملة علاقات خارجية للتضامن معها خطير ويصور حجم الازمة التي تعيشها الكويت”


كما قال النائب محمد هايف: “إعتذار رئيس الوزراء لإيران عن القبض على الشبكات الإيرانية يجسد الحالة السياسية الخطرة التي تمر بها البلاد وما ستؤول إليه في ظل إدارة رئيس الوزراء ناصر المحمد..وعلى النواب والقوى السياسية والشعب الكويتي الإنتباه لخطورة الوضوع بعد هذا التدهور والإنحدار الخطير تحت الضغط والنفوذ الإيراني”


هذا وقد اثار حفيظة الكثيرين ما تردد من ان رئيس الوزراء اقدم على الاعتذار للسفارة الايرانية مما ينبئ باشتعال ازمة بين السلطتين في الوقت الذي يحاول البعض تطبيع العلاقة بينهما.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق