عربي وعالمي

حبس مبارك ونجليه 15 يوما على ذمة التحقيق

قرر النائب العام المصري حبس الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك الأربعاء 13/4/2011م 15 يوماً على ذمة التحقيق.


وقال التلفزيون المصري في وقت مبكر الاربعاء ان النيابة العامة قررت احتجاز نجلي الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك 15 يوماً على ذمة تحقيق في اتهامات بالفساد.


وكان الرئيس المصري السابق حسني مبارك قد دخل العناية المركزة في مستشفى شرم الشيخ الدولي إثر إصابته بأزمة قلبية أثناء التحقيق معه.


وأعلن وزير العدل عبد العزيز الجندي مساء أمس أن «النيابة العامة بدأت بالفعل تحقيقاتها مع الرئيس السابق محمد حسني مبارك في مستشفى شرم الشيخ».


وأضاف الجندي أن «النيابة بدأت أيضاً التحقيق مع جمال مبارك» موضحاً أنه «لم يتم حتى الآن التحقيق مع مبارك أو نجله جمال في شأن الإتهامات الموجهة إليهما بالكسب غير المشروع، والتي يختص بها جهاز الكسب غير المشروع بوزارة العدل».


وكان مصدر قضائي قال في وقت سابق أمس إن التحقيقات بدأت مع علاء وجمال مبارك في مقر النيابة العامة بمدينة الطور (عاصمة جنوب سيناء) ثم انتقلت إلى مقر نيابة مدينة شرم الشيخ بعد إصابة والدهما بأزمة قلبية.


وقالت مصادر أمنية إن «مبارك دخل بعد ظهر الثلاثاء مستشفى شرم الشيخ الدولي» مضيفة أن «إجراءات أمنية مشددة اتخذت في المدينة». وقال التلفزيون المصري الرسمي إن مبارك دخل جناح كبار الزوار في الطابق الرابع في مستشفى شرم الشيخ الدولي.


 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق