أقلامهم

تهكم الهدلق على الحجاب يصيب مرزوق الهيت بالغثيان

مرزوق الهيت

   مهلاً يا الهدلق

زميلنا في مقالات اليسار عبدالله الهدلق تعجبني كتاباته ضد دولة الفرس لدرجة انه اصبح متخصصاً بهم لعل الله ان ينفع بما كتبه ويكتبه عنهم ولكنه في يوم الخميس الماضي اصابني بالغثيان وهو يكتب بتهكم عن النقاب ويمجد في فرنسا تلك الدولة العلمانية التي تحارب قال الله قال رسوله صلى الله عليه وسلم وما ذلك الا لأنها طبقت قانونا تحظر فيه ارتداء المرأة المسلمة النقاب في الاماكن العامة، بل انه زاد في الجرأة بان طالب المسؤولين في الكويت بان يحذوا حذو فرنسا لحظر ارتداء النقاب بحجة انه دخيل على المجتمع الاسلامي وانه وفد علينا من افرازات الدولة العثمانية المندثرة!! وانه دليل على استعباد المرأة وعدم احترامها!! نعوذ بالله من مثل هذا الكلام ونعوذ به من شر الشيطان وشركه وادعو الاخ عبدالله الهدلق الى النظر في الادلة الشرعية من الكتاب والسنة والتي تدل على وجوب النقاب مع تعليق العلامة ابن عثيمين يرحمه الله.

اولا: الادلة من القرآن يقوله الله عز وجل (وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن) يقول العلامة ابن عثيمين وبيان دلالة هذه الآية على وجوب الحجاب (والمقصود بالحجاب هنا النقاب) على المرأة مايلي:

-1 ان الله تبارك وتعالى امر المؤمنات بحفظ فروجهن والامر بحفظ الفرج امر به وبما يكون وسيلة اليه، ولا يرتاب عاقل ان من وسائله تغطية الوجه لان كشفه سبب للنظر اليها وتأمل محاسنها والتلذذ بذلك.. فاذا كانت تغطية الوجه من وسائل حفظ الفرج كان مأمورا به، لان الوسائل تـأخذ احكام المقاصد.

-2 قال تعالى {ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها} ان الله عز وجل نهى عن ابداء الزينة مطلقا الا ما ظهر منها وهي التي لابد ان تظهر كظاهر الثياب ولم يقل الله عز وجل الا ما اظهرن منها.

-3 قال الله عز وجل {وليضربن بخمرهن على جيبوهن} والخمار ماتخمر به المرأة رأسها وتغطية فاذا كانت مأمورة بان تضرب بالخمار على جيبها كانت مأمورة بستر وجهها اما لانه من لازم ذلك، او بالقياس فانه اذا وجب ستر النحر والصدر كان وجوب ستر الوجه من باب اولى لانه موضع الجمال والعفة.

-4 قال الله تعالى {ولا يضربن بارجلهن ليعلم مايخفين من زينتهن وتوبوا الى الله جميعاً ايها المؤمنون لعلكم تفلحون} يعني لا تضرب المرأة برجلها فيعلم ماتخفيه من الخلاخيل ونحوها مما تتحلى به للرجل، فاذا كانت المرأة منهية عن الضرب بالارجل خوفا من افتتان الرجل بما يسمع من صوت خلخالها ونحوه فكيف بكشف الوجه فأيهما اعظم فتنة، ان يسمع الرجل خلخالا بقدم امرأة لايدري ماهي وما جمالها!! اهي شابة ام عجوز ام ينظر الى وجه سافر جميل ممتلئ شبابا ونضارة!! قال الله تعالى {يأيها النبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما} قال ابن عباس رضي الله عنهما (امر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عينا واحدة) وتفسير الصحابي حجة بل قال بعض العلماء انه في حكم المرفوع الى النبي صلى الله عليه وسلم، وقالت أم سلمة رضي الله عنها لما نزلت هذه الآية «خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهم الغربان من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسنها».

ثانيا: الادلة من السنة وسوف اكتفي بدليل واحد فقط تجنباً الاطالة فقد ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات متلفعات بمروطهن ثم يرجعن الى بيوتهن ما يعرفهن احد من الناس وقالت لو رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم من النساء ما رأينا لمنعهن من المساجد كما منعت بنو اسرائيل نساءها، هذا في زمن عائشة رضي الله عنها فكيف بزماننا هذا والله المستعان!! والادلة في ذلك كثيرة ومن اراد التزود منها فما عليه الا ان يرجع الى كتاب «رسالة الحجاب» للشيخ العلامة محمد بن عثيمين فأنه سوف يجد ما يشفي غليله.

والآن وبعد هذا الاستطراد وهذه الادلة على وجوب النقاب هل يطيب قلب امرئ مسلم ان يقول عن النقاب انه استعباد للمرأة وعدم احترام لها وانه وفد علينا من افرازات الدولة العثمانية المندثرة والله عز وجل يقول {ولقد كرمنا بني آدم}!! راجع نفسك يا أخ عبدالله فإن الحق واضح أبلج وان الباطل واضح لجلج.

< ما ان ذكرت بعض الصحف ان وزراء المالية والصحة والبلدية قد اعتذروا عن المنصب الوزاري الا ونفى الثلاثة هذا الامر وقالوا انهم بخدمة الكويت وفي أي موقع وما هذا النفي الا دليل على التشبث بالكرسي الوزاري الوثير والا لو كان الامر يتعلق بخدمة الكويت وفي أي موقع، فهل يقبل أي منهم ان يصبح رئيس قسم في وزارته التي كان على رأس هرمها في السابق؟!.

تنويه

اعتذر للأخوة القراء عن الاخطاء المطبعية التي اصابت المقال الماضي وكان من نتيجتها تداخل الكلام والجمل بعضها مع بعض الامر الذي جعل من يقرأ المقال ويبحث عن ترابط جمله وكلماته كمن يبحث عن ابرة في كومة قش!!.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق