عربي وعالمي

الاسد يتحدث والمتظاهرون يهتفون باسقاط نظامه

ألقى الرئيس السوري بشار الاسد كلمة وجهها للشعب السوري بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة التي كلف بتشكيلها وزير الزراعة السابق عادل سفر وكان أبرز ما تحدث عنه الاسد جملة من مطالب الشعب السوري تتمثل في الشغل والعدالة.
وقال الرئيس السوري: عندما يصدر قانون التظاهر يجب وضع حدّ للتخريب.

وحث الاسد الحكومة الجديدة الى عدد من القضيا منها تهيئة الشرطة لتتماشى مع قانون السماح بالتظاهر
ودرس قانون الأحزاب ووضع مقترحات والتركيز على تطوير القطاع العام الضامن للاستقرار وزيادة الاهتمام بالمناطق الريفية والزراعة،وعلى الحكومة الجديدة إنجاز قانون دعم المشاريع الصغيرة ومعالجة سريعة لحال البطالة

وبين الأسد أن سوريا تمر بمرحلة دقيقة جدا تتعرض فيها لمؤامرة..وحزننا لوفاة كل السوريين ونعتبرهم شهداء
وأعرب عن أمله بأن يرفع قانون الطوارئ من تعزيز الأمن والاستقرار في البلاد
وقال  أن قانون التظاهر سيسمح بالتظاهرات وسيوفر حماية للمتظاهرين
 
ويتضح من خطاب الرئيس السوري تجنب التطرق للحرية والاصلاح السياسي الدستوري في البلاد.

الجدير بالذكر أن المتظاهرين بالالاف  في درعا اليوم مرددين “الشعب يريد اسقاط النظام”
وآلاف النسوة يتظاهرن في محافظة بانياس السورية للمطالبة بالحرية والديمقراطية توازيا مع خطاب بشار الاسد مما يعني الرفض التام لكل ما تحتويه كلمته من اصلاحات لا يرونها تضع اي بصيص نور للحريات والديموقراطية التي يطالبون بها.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق