عربي وعالمي

بعد أن تجاوز عدد القتلى عشرة آلاف المعارضة الليبية: نقبل الوجود الأجنبي

قال التلفزيون الليبي الحكومي في ساعة مبكرة الخميس ان سبعة اشخاص قتلوا و18 اخرين اصيبوا بجراح في منطقة الفرجان بالعاصمة طرابلس.

وقال التلفزيون نقلا عن مصدر عسكري “تعرضت منطقة خلة الفرجان بمدينة طرابلس الي قصف العدوان الاستعمار الصليبي باربعة صواريخ ونتج عن القصف استشهاد 7 وجرح 18 اخرين.”

وقال متحدث باسم المعارضة الليبية المسلحة الاربعاء انها لا تعترض على وجود قوات برية اجنبية لحماية ملاذ امن للمدنيين.

وقال المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي المعارض عبد الحفيظ غوقة في مؤتمر صحفي في بنغازي ان حلف شمال الاطلسي يقوم بمزيد من الجهد لحماية المدنيين من خلال حملته من الضربات الجوية.

واضاف في المؤتمر الصحفي الذي اذاعت قناة الجزيرة الفضائية اجزاء منه “حماية المدنيين تقتضي توفير الممرات الامنة لايصال الغوث الانساني.”

وأضاف “واذا كان ذلك لا يتأتى الا بقوات برية هي التي توفر هذا الملاذ الامن فلا ضير في ذلك على الاطلاق وهذا يدخل ضمن اليات الامم المتحدة.” وقال ان المجلس الانتقالي لا يعتقد ان مثل هذا التحرك يعادل تدخلا عسكريا.

وقال غوقة ان حلف شمال الاطلسي زاد جهوده لحماية المدنيين من قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

واضاف أن اداء حلف شمال الاطلسي في حماية المدنيين على ما يرام لا في اجدابيا بشرق البلاد وحدها وانما في مصراتة وطرابلس في غرب البلاد كذلك.

وقال غوقة ان القادة العسكريين للمقاومين وافقوا على قدوم مستشارين عسكريين اجانب الى بنغازي لكنه رفض الخوض في التفاصيل.

وقالت لندن انها سترسل نحو 12 ضابطا الى ليبيا لكنها لن تسلح المعارضين او تقوم بتدريبهم على القتال.

وقال غوقة ان قوات المعارضة تتقدم في حذر نحو البريقة. واضاف في وقت لاحق قوله لقناة الجزيرة ان المجلس الانتقالي طلب رسميا اسلحة من ايطاليا وان نتائج المحادثات “كانت طيبة”.

واضاف قوله “نحن ننتظر هذه المساعدة العسكرية من بلد صديق يعترف بالمجلس الوطني.”

وسئل عن نوع الاسلحة الذي سيتم تزويد المعارضين به فرد بقوله

“اعتقد ان قائد الجيش قال انه طلب مروحيات هجومية وكذلك معدات عسكرية ثقيلة.”

وردا على انباء متضاربة عمن يقود قوات المعارضة قال غوقة ان قوات المعارضة تحت قيادة عبد الفتاح يونس وزير الداخلية في حكومة القذافي الذي انشق في الايام الاولى للانتفاضة الشعبية.

وقال غوقة ان دور خليفة حفتر هو القائد الميداني. واضاف قوله “لا تناقضات في القيادة.”

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق