عربي وعالمي

بريطانيا تتكئ على “يوتيوب” في بث الزفاف الملكي

لندن- سبر (خاص)

أجاز القصر الملكي البريطاني لشركة (غوغل) العالمية بصفتها مالكة لموقع التواصل (يوتيوب) القيام ببث متفق عليه لأحدث زفاف في القصر الملكي البريطاني منذ أكثر من ثلاثة عقود، الذي سيربط الأمير وليام نجل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز من زواجه السابق بالأميرة ديانا التي قضت في حادث سير في فرنسا عام  1998 ،إذ سيتزوج وريث عرش بريطانيا من الفتاة الحسناء كايت مدلتون، في حدث ينتظره السواد الأعظم من الشعوب، التي لا تزال تستحضر الزفاف الأسطوري للأمير تشارلز وديانا.

ولا بد من التنويه إلى أن غوغل طورت مدونة الكترونية مباشرة ستتزامن مع التصوير، وتمكن بذلك المشاهدين من النقر على وصلات توفّر معلومات إضافية عن أبرز الأحداث في خدمة قداس العرس، كما تحدث في الواقع. وقال متحدث باسم “قصر ساينت جايمس” إنهم “أرادوا تمكين الناس من التفاعل  مع العرس الملكي وهم يشاهدونه. فالأمير وليام وكاثرين ميدلتون يشبهان أي شخص من عمرهما بالنظر إلى وسائل الاتصال الاجتماعيّة. فهما يستخدمان فايسبوك ويوتيوب… ولطالما كانت نيّتهما أن يكون زواجهما نافذا إلى كل الأفراد”.

وسيتضمن البث المباشر تعليقا نصيا من فريق العمل في “كلارنس هاوس” و”قصر ساينت جايمس” فضلاً عن وصلات عن معلومات خلفيّة وصور إضافيّة. وقال المتحدّث باسم البلاط الملكي: “ستكون من المرات النادرة التي تصدر فيها مدوّنة مباشرة مع حدث مباشر على يوتيوب.. أذكر على سبيل المثال أنّه في حين تمرّ المركبة قرب “كلارنس هاوس”, ستظهر وصلة توفّر معلومات تاريخيّة عن المكان”. 

يشار الى أن القصر الملكي قد اعتمد من قبل على (يوتيوب) في بث خطب وكلمات كانت توجهها ملكة التاج البريطانية الملكة إليزابيث في المناسبات الدينية والوطنية، إذ كان البريطانيون يتابعون الخطاب عبر (يوتيوب) بالتزامن مع محطات تلفزة وقنوات محلية، إذ برر القصر الملكي هذا الأمر قبل نحو عامين بأن يأتي في إطار رغبة الملكة في التفاعل مع الشباب البرطاني الذي بدأت إهتماماته تتعمق في مجال التطنولوجيا الحديثة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق