عربي وعالمي

لقاء مفاجئ بين نصر الله وخليفة مغنية تحضيرا للتصعيد

رفع جهاز الموساد الإسرائيلي تقريرا سريا وخاصا الى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو جاء فيه وفقا لصحيفة (إسرائيل اليوم) أن زعيم حزب الله اللبناني قد إلتقى مساء يوم الجمعة الماضي طلال حمية القائد العسكري الجديد لحزب الله في لقاء مفاجئ هو الأول من نوعه، منذ تعيين حمية خلقا للقيادي العسكري القتيل عماد مغنية الذي اتهمت إسرائيل بقتله في فبراير عام 2008، علما بأن حمية قد عين في هذا المنصب العسكري الرفيع داخل منظومة حزب الله بعد إنتهاء العزاء بمغنية، لكن نصر الله لم يلتقه منذ ذلك الحين، دون أن تقدم الصحيفة الإسرائيلية أو تقرير الموساد أي أسباب لهذا الأمر.

وتخلص الصحيفة الى القول أن لقاء نصر الله- حمية المفاجئ حضره ضابطا برتبة كبيرة من الحرس الثوري الإيراني، أضافة الى مسؤول إستخبارات سوري، إضافة الى مسؤول عسكري آخر في حزب الله اللبناني، إذ جرى خلال اللقاء إطلاع نصر الله المختبئ في مكان سري للغاية منذ نهاية الحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006، على خطة تصعيد شامل ضد إسرائيل تتجاوز الأراضي اللبنانية، وسط إنطباعات داخل إسرائيل بأن الحزب قد أعد العدة لهجمات يصعب على الإستخبارات الإسرائيلية تقديرها.

وتقول صحيفة (إسرائيل اليوم) أن نتانياهو الذي سيسافر الى الولايات المتحدة الأميركية خلال أيام للقاء كبار المسؤولين الأميركيين سيصطحب معه طاقما خاصا لحمايته من أي مفاجآت غير سارة، إذ لا تتردد التقديرات الإسرائيلية في إعتبار أن رئيس الحكومة الإسرائيية يأتي في مقدمة الأهداف التي يمكن أن تشفي غليل الحزب اللبناني الشيعي إنتقاما لمقتل القيادي العسكري عماد معنية.

Copy link