برلمان والنيباري: أسرة الحكم يجب أن لا تدخل في السلطات التشريعية

من ندوة المنبر..الشايجي: تأخير التشكيل المتعمد مخالفة دستورية.. والملا: إذا عاد الفهد فاستجوابه في أول أسبوع

من ندوة المنبر الديمقراطي قال أمين عام المنبر يوسف الشايجي “نعيش في الكويت أزمة في الحياة الديمقراطية، ويجب أن نستفيد من ما يحدث حولنا”.


وأوضح الشايجي أن “هناك مخالفة دستورية قائمة وهي تأخير التشكيل المتعمد كما أن تعطيل الجلسات ترك فراغ تشريعي”.


وأضاف الشايجي “حملوني الأخوة والأخوات في المنبر رساله اسمحولي اقرأها، “نريد حكومة بأيادي نظيفه،نريد حكومة تؤمن بالكفاءات لا المحاصصة، لا بد على الحكومة ان تتجنب مشكلات الحكومات السابقة، اذا كان هناك من ينظر الحكومة بالاستجوابات، وينص الدستور على ان لا بد ان ينعقد المجلس مده لا تتجاوز60 يوم من حله والا رجع اعضاؤه السابقون،فكيف يكون التعطيل بسبب التشكيل”؟


ومن جانبه قال صالح الملا “إذا لم تشكل حكومة لأجل الكويت نقول اعتذر يا شيخ ناصر واكفي الكويتيين شر الأزمات”.


وأكد الملا أن “احد سراق المال العام لديه شركة للشحن الجوي خسرت فتورط فطلب من الحكومة شراء طائراته لأنهم تعودوا على المال العام”.
 
وشدد الملا على أنه  “إذا عاد احمد الفهد للتنمية فاستجوابه في أول أسبوع ولا نقبل ان يدور”.


 وأوضح الملا أن “الموقف مسجل والتاريخ مكتوب وبالمضبطة من كل الكتل بأن لايجوز ان يعود وزير مستجوب وهذا ما حصل مع بدر الحميضي”.


وقال الملا “منذ شهر 6 بالعام الماضي كانت كتلة العمل الوطني تطالب بحكومة جديده برئيس جديد ونهج جديد، وأي شخص يريد ان يتقدم لمنصب عام يجب ان يقدم فروض الولاء والطاعه لدولة احمد الفهد”.
 
وأضاف الملا انه “بعد استبعاد مقاول من قبل مجلس الوزراء وتحويله للنيابة العامة تعود دولة احمد الفهد لتوقع معه عقد بقيمة مئات الملايين”.


 وأكد الملا “نريد حكومة تستطيع مواجهة غول الفساد وأنا لم ار فساداً أكثر من الفساد الذي حصل بآخر سنتين”.


 وأشار الملا إلى أن ” هذه الحكومة لا تستطيع المواجهة وكل الحكومات التي استقالت لسبب واحد لأنها تخاف من المواجهة”.


وقال الملا “المحاصصة في اختيار الوزراء نوعين محاصصة من داخل الأسرة ومحاصصة من خارج الأسرة”.


 وبدوره قال الأمين العام السابق عبدالله النيباري إن “المطلوب على شباب الحراك السياسي والقوى السياسية ان يجتمعوا على اجندة لانتشال البلد مما هي فيه”.


وأوضح أن “هناك نائب رئيس وزراء واحد في بريطانيا، بينما 5 في الكويت” ، وقال “كل فرد من الأسرة الحاكمة لدية مجموعة من النواب يدعمهم ويدعمونه”.
 
وأضاف النيباري ان “اسرة الحكم يجب ان لاتدخل في السلطات التشريعية وهذا الامر موجود في بريطانيا والاردن”


وتوجه النيباري الى الادارة السياسية والمتمثلة بصاحب السمو بان يبحث موضوع توزير رئيس الوزراء من خارج الاسرة حتى نتجنب الترضيات.


واستبعد النيباري ان تتشكل حكومة تنهض بالبلد، ودوافع المعارضة مختلفة، قائلا “عيب مجلسنا انه مجلس مصالح وصفقات على حساب الدستور”.


وتابع النيباري بالتساؤل “وين الحكومة عن مشاكل الشعب، بيت في حولي من ذوي الدخل المحدود تجده اليوم عماره من عشرين دور”!!!


وقال النيباري “حتى المشاكل الصغيرة كمشكلة المرور مثلا،لا تستطيع حكوماتنا حلها، و7 وزارات خلال 5 سنوات هذا مدعاة لإعادة التفكير”.


 

Copy link