عربي وعالمي والحركة تتوعد القوات الأجنبية

امرأة وأطفال ضحايا هجوم طالبان الرابع خلال اسبوع

في ظل تراجع السيطرة الأمريكية على أفغانستان، أصبح كل من تنظيم القاعدة وحركة طالبان مسيطران على ساحة الأحداث. وفي الحملة التي أعلنتها طالبان ضد قوات الأمن الباكستانية انفجرت قنبلة هي الرابعة خلال اسبوع راح ضحيتها امرأة ورجل وأصيب أطفال ورجال آخرون.

وقد أعلنت السلطات الباكستانية أن شخصان لقيا شخصان مصرعهما واصيب تسعة اخرون اليوم في انفجار حافلة جراء قنبلة تم زرعها على الطريق شمال باكستان.
وأخبرمسئول محلي أن قنبلة تم زرعها على جانب طريق (لادا) الذي يقع في مدينة (كورام) القبلية انفجرت لحظة مرور حافلة ركاب صغيرة.
وأفاد ان انفجار الحافلة اسفر عن مصرع اثنين من ركابها واصابة تسعة اخرين من بينهم امرأة.

اعلنت حركة طالبان بدء هجوم الربيع يوم السبت محذرة من انها تعتزم استهداف القوات الاجنبية في افغانستان بالاضافة الى قوات الامن الافغانية والمسؤولين الحكوميين في موجة هجمات في شتى انحاء البلاد. ويأتي بيان طالبان بعد يوم واحدردا على  تحذير مسؤولين عسكريين كبار ودبلوماسيين غربيين من توقعهم حدوث تصعيد في هجمات المتشددين في كل انحاء البلاد خلال هذا الاسبوع.

 من جانبها أكدت طالبان أن العمليات ستركز على الهجمات ضد المراكز العسكرية واماكن التجمعات والقواعد الجوية والذخيرة والقوافل اللوجستية العسكرية للغزاة الاجانب في كل انحاء البلاد.”وصرح مسؤولون عسكريون كبار يوم الجمعة ان تقارير حديثة للمخابرات اشارت الى ان الهجمات التي تعتزم طالبان شنها  ستتضمن تفجيرات انتحارية .

وقال قائدان كبيران في قوات التحالف انهما يتوقعان ان تستمر هذه السلسلة لنحو اسبوع.وأعلنت واشنطن وقادة قوة المساعدة الامنية الدولية (ايساف)  تحقيق نجاحات في مواجهة المسلحين منذ ارسال 30 الف جندي امريكي اضافي الى أفغانستان العام الماضي في محاولة لتأمين الاوضاع قبل بداية سحب تدريجي للقوات اعتبارا من يوليو .

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق