أقلامهم

الدويسان أطول من الفتحة أقصر من السكون أقوى من الشدة .. أحمد فهد الفهد

أحمد محمد الفهد

الدويسان موطائفي.. يا حلاوة!

تشدُق العزيز فيصل الدويسان النائب حاليا والزميل الاعلامي سابقاً.. باللغة العربية، ومخرجات الحروف، وطريقة نطق الكلمات، واستمراره في لزمته الشهيرة «بُعيد الفاصل» لما كان يُقدم البرامج التلفزيونية.. جعلت كل من يشاهده هذه الايام على التلفاز، يتذكر برنامج المناهل، ومغامرات ابي الحروف.. اطول من الفتحة، اقصر من السكون اقوى من الشدة.. لدرجة انه لما قرر استجواب وزير الاعلام الشيخ احمد العبدالله.. للصالح العام طبعاً، كُتب في «التويتر» ان الامهات واولادهن سيذهبون لحضور جلسة الاستجواب، وذلك لتعلم النحو والصرف والبلاغة من فيصل الدويسان.. وليس من ابي الحروف؟! بالامس طالعنا الاخ العزيز فيصل الدويسان في مقابلة على «تلفزيون الوطن»، عن الطائفية، ومن يجر الشارع الكويتي نحو الفتنة الطائفية وسؤال المقابلة الجوهري من يجرنا نحوها هو ام النائب العزيز وليد الطبطبائي؟! وبعد ساعة ونصف من الحوار خرج الجمهور المتفرج على اللقاء.. بلا حمص! فالطبطبائي يقول انه ليس بطائفي، والدويسان يقول انه ليس بطائفي!! وآمنا بالله.. وانا اصدق الزميل العزيز فيصل الدويسان في قوله.. واطلب منه – بناء على انه وطني وليس بطائفي، وبناء على دفاعه عن بعض الوسائل الاعلامية – اطلب منه ان يطالبها بالاعتذار عن اساءتها لمشايخ السُنة مثل الشيخ عبدالعزيز بن باز، والعلامة ابن تيمية، وكذلك الاعتذار لمقام جلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز.. الذي حاول بعض السفهاء في الكويت الاساءة له ايضاً، فيقول لهم انا شيعي ولكني لست طائفيا واطلب منكم الاعتذار عن الاساءة لرموز السنة.. واطلبه الآن، وليس بُعيد الفاصل؟! وله مني بوسه على «خشمه» اقصد ارنبة انفه؟!

???

جريدة اخبار الخليج البحرينية.. نشرت اعلاناً في صفحة 16 لشركة سفريات بحرينية تعلن عن تنظيم رحلات سياحية للكويت والامارات.. في خانة الامارات كتب تنظيم زيارات للقرية العالمية، مدينة الثلج، دخول اكواريوم عالم الاسماك في دبي مول، دخول برج خليفة وسوق التنين الصيني.. ومشاهدة عروض النافورة.. الى اخره، اما في الكويت، فكتب زيارة الافينيوز، ستي سنتر، المباركية، المحاميد، النقرة الجنوبي، سوق المعلم الجديد!! ونسي هذا المكتب مجمعات الجليب، وكراجات صباح الناصر.. ومعلم بقالة طهران!!

???

وفي جريدة اسبوعية بحرينية.. نشرت صوراً للمظاهرات التي عمت ايران العام الماضي، والشرطة والمخابرات وهي تضرب المتظاهرين بالعصي والركل.. وكتبت فوقها.. المظاهرات حلال في البحرين حرام في ايران؟!

???

سقط سهوا من مقال الامس الاسئلة التي يطلبها جمهور القراء الاعزاء.. ويكرهها القراء المو اعزاء، لانها تضعهم في زنقة.. ضيقة جداً؟! واليوم اعيد نشرها لخاطر من افتقدوها وسألوا عنها؟!

???

مازال السؤال قائما: لماذا لا ينظم عدنان عبد الصمد، وصالح عاشور، والمهضوم عدنان وجيرمن.. ينظمون اعتصاما امام قصر السيف للحديث عن مأساة الشعب السوري مع النظام البعثي القمعي، والذي استخدم الرصاص الحي لابادة المعارضة السلمية؟! هل الدم السوري رخيص ولا يستحق الاعتصام والتحرك الشعبي؟!

???

ستستمر هذه العبارة لاهميتها في هذا المكان حتى يستوعبها القراء الاعزاء والقراء «المو اعزاء» ايضاً: الكاتب السني الذي ينتقد مواقف سياسية للنواب والوزراء من الاخوة الشيعة.. هو كاتب طائفي، لكن الكاتب الشيعي الذي يتدخل في المذهب السني، ويشكك في الجمعيات الخيرية السنية، ويفتي في المسائل الفقهية فيقول هذا حلال وذاك حرام.. كاتب وطني؟!

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق