عربي وعالمي بعد إطلاق 300 صاروخ على زنتان

تدمير أربعة صهاريج للوقود في مصراتة

دمرت قوات الحكومة الليبية أربعة صهاريج لتخزين الوقود في مصراتة الواقعة غرب ليبيا،إضافة إلى نشوب حريق ضخم امتد إلى أربعة صهاريج أخرى ، وأكد متحدث باسم المعارضة الليبية أنهم لايمكنهم إخماد النيران لأنهم لايمتلكون المعدات اللازمة وبهذا ستواجه المدينة مشكلة كبيرة لأن تلك الصهاريج كانت هي المصدر الوحيد للوقود.


وقام  طلاب ليبيون في مصراتة ببث شريط مصور للحادث على موقع يوتيوب على الإنترنت ظهر فيه رجال اطفاء يوجهون خراطيم مياه لإطفاء حريق محتدم في محاولة يائسة لاطفائه.


وردا على ماجاء بشأن تزويد إيطاليا المعارضة الليبية بالأسلحة نفى عبد الفتاح يونس قائد المعارضة هذا بقوله “لم نستلم من إيطاليا ولا من غير إيطاليا أسلحة.


وفي روما نفى متحدث باسم وزارة الخارجية الإيطالية التوصل لاتفاق من هذا القبيل . وقال “لا يوجد اي اتفاق لامدادهم بالاسلحة.”


وزادت حدة القتال في منطقة الجبل الغربي بليبيا في الوقت الذي وصلت فيه القوات المؤيدة للقذافي والمعارضون لطريق مسدود على الجبهات الاخرى في الحرب الاهلية.


وقال عبد الرحمن الزنتاني المتحدث باسم المعارضين ان القوات الحكومية المحاصرة لبلدة زنتان التي يسيطر عليها المعارضون اطلقت 300 صاروخ على البلدة يوم السبت . ولم يذكر تفصيلات عن الضحايا في زنتان الخالية من المدنيين الى حد كبير.


وأردف قائلا  “يمكن سماع صوت طائرات حلف الأطلسي ولكن لم تقع ضربات جوية.”


وقال رئيس الوزراء الليبي البغدادي علي المحمودي في مؤتمر صحفي في طرابلس إن ليبيا أوضحت أن القصف كان خطأ واعتذرت عن حدوث ذلك وطلبت من القوات المسلحة ضمان عدم حدوث ذلك مجددا.


وتدور المعركة من أجل السيطرة على معبر الذهيبة .


 

Copy link