منوعات

“كان” يكرم مخرجين ايرانيين مسجونين

قال منظمو مهرجان “كان” السينمائي إن المهرجان سيكرم هذا العام المخرجين الإيرانيين المسجونين جعفر باناهي ومحمد راسولوف.


وقال المنظمون إن المهرجان سيعرض فيلم “إلى اللقاء ” للمخرج راسولوف الذي يحكي قصة محام شاب في طهران يحاول الحصول على تأشيرة لمغادرة إيران وفيلم “هذا ليس فيلما ” لباناهي الذي يسرد فيه أحداث يوم
 في حياته وهو ينتظر حكما من محكمة استئناف.


وسيشهد المهرجان الذي يفتتح في 11 مايو مراسم تسليم بانهاي جائزة “العربة الذهبية ” التي تقدمها جمعية المخرجين السينمائيين تقديرا “للقدرات الإبداعية والشجاعة واستقلالية الرأي” التي أظهرها المخرج في أعماله بحسب بيان الجمعية.


وصدر بحق باناي -الحائز لعدة جوائز دولية والذي أيد الزعيم الايراني المعارض مير حسين موسوي في الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها في 2009- حكم في ديسمبر كانون الاول بالسجن ست سنوات كما حظرت عليه السلطات إخراج أي أفلام أو السفر الي الخارج لمدة 20 عاما. وصدر بحق راسولوف حكم مماثل.


وقال منظما المهرجان جيل جاكوب وتيري فريمو في بيان “أن يرسلا ( الفيلمين) إلى “كان” في نفس الوقت وفي نفس العام الذي يواجهان فيه نفس المصير فهذا تصرف شجاع يحمل رسالة فنية مدهشة.”


ودأبت السلطات الإيرانية على اتهام الحكومات ووسائل الاعلام الغربية بتنظيم حملة دعائية ضد الجمهورية الاسلامية.


 

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق