عربي وعالمي أدت القضية الي تفاقم العلاقات بين طهران وواشنطن المتوترة بالفعل

إيران تحاكم أمريكيين بتهم التجسس

يمثل اليوم امام محكمة ايرانية  شابين امريكيين بتهمة التجسس ودعت  وزارة الخارجية الامريكية  طهران الي تسوية سريعة للقضية وحث مارك تونر المتحدث باسم  الخارجية الامريكية ايران على تسوية هذه القضية في اقرب وقت ممكن.


وكانت السلطات الايرانية ألقت القبض على فاتال وشين باور وفتاة امريكية تدعى سارة شورد في  يوليو 2009 للاشتباه في قيامهم بالتجسس بعد ان عبروا الحدود الي ايران من العراق.


وقالت شورد التي افرج عنها بكفالة في سبتمبر الماضي وعادت الي امريكا انهما كانا يتجولان في منطقة جبلية بشمال العراق ولم يقصدا العبور الي ايران بينما اكد  تونر ان سويسرا أبلغت الولايات المتحدة بأن السلطات الايرانية أكدت ان الموعد الجديد للمحاكمة هو الحادي عشر من مايو مشيرا  الى ان وسطاء سويسريين زاروا فتال وباور في سجنهما في اواخر اكتوبر الماضي.


من جهته  قال محام يدافع عن الامريكيين انه من غير المرجح ان تعود شورد لحضور المحاكمة. 


وتتولى سويسرا رعاية المصالح الامريكية في ايران في غياب علاقات دبلوماسية بين الولايات المتحدة  وايران التي  ارجأت جلسة استماع سابقة كان مقررا لها ان تبدأ في نوفمبر 2010.


وبمقتضى القوانين في ايران فان عقوبة التجسس تصل الي الاعدام وأدت القضية الي تفاقم العلاقات بين طهران وواشنطن المتوترة بالفعل بسبب برنامج ايران النووي.



Copy link