عربي وعالمي الأمم المتحدة تعبر عن قلقها بشأن رفض السماح بوصول الإغاثة إلى درعا

مجازر سوريا تقلق أردوغان



اكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ان مواصلة الاحتجاجات السورية مع القمع والقتل من طرف النظام ستؤدي الى تأزم الوضع خاصة مسالة أن يقوم النظام بإطلاق الرصاص على أبناء شعبه، مبديا قلقه من تجاوز عدد القتلى في سوريا الألف  على غرار ما جرى من قبل في درعا.


وأوضح اردوغان أنه لا يريد أن يرى تكرار أعمال العنف التي وقعت في حماة سنة 1982، أو قتل الأكراد العراقيين بالغاز في حلبجة عام 1988 عندما لقي 5000 شخص حتفهم.


الى ذلك عبرت الأمم المتحدة عن قلقها بشأن رفض السلطات السورية حتى الآن السماح بوصول وكالات الإغاثة الإنسانية إلى درعا ومدن محاصرة أخرى، داعية إلى تحديد موعد فوري لدخول البعثة الإنسانية.


وقالت مسؤولة الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة فاليري أموس إنها قلقة بخصوص عدم القدرة على الوصول إلى اللاذقية وجبلة وبانياس ودوما، فضلا عن مدينة درعا التي تشهد حصارا شديدا منذ أسابيع.


و اشارت إلى ان ما يبعث على القلق بشكل خاص هو توارد أنباء تؤكد أن كثيرا من الجرحى لا يطلبون العلاج في المستشفيات خوفا من التعرض للانتقام.



Copy link