عربي وعالمي محذراً من "اللعب بالنار"

صالح لـ المعارضة: أنتم قطاع طرق.. مخربون.. قاتلو النفس المحرمة

قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الجمعة انه سيواجه التحديات من معارضيه الذين وصفهم بالمخربين وقطاع الطرق وقاتلي النفس المحرمة وقاطعي الأذن… وأضاف أن عليهم اللجوء الى صناديق الانتخابات اذا كانوا يريدون انهاء حكمه الممتد منذ 33 عاما.


وأكد الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، أنه سيواجه التحدي بالتحدي، محذراً أحزاب اللقاء المشترك مما سمّاه “اللعب بالنار”، وداعياً إياهم في نفس الوقت للحوار.


وقالت التقارير الواردة من اليمن إن شخصين على الاقل قتلا واصيب العشرات بجروح بعد ان فتحت قوات الامن نيرانيها على المتظاهرين المناوئين لحكم الرئيس علي عبدالله صالح في مدينتي تعز والبيضاء.


ونقل عن شهود قولهم إن رجال الامن فتحوا النار من سطح مبنى يعود لحزب الرئيس صالح في البيضاء فقتلوا اثنين من المتظاهرين واصابوا خمسة بجروح.


من جانب آخر، نقلت وكالة اسوشييتيدبريس عن طبيب في تعز قوله إن قوات الشرطة استخدمت الطلقات المطاطية والعتاد الحي لتفريق المتظاهرين في تعز مما ادى الى اصابة 40 بجروح.


الى ذلك نقلت وكالة الانباء القطرية عن مصدر في وزارة الخارجية مساء الخميس تأكيده لانسحاب قطر من مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي لحل الأزمة في اليمن بسبب ما قالت انه “المماطلة بالتوقيع على الاتفاق” واستمرار التصعيد والعنف.


وقال المصدر ان رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني اوضح في اتصال هاتفي مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني ان بلاده “اتخذت هذا القرار مضطرة بسبب المماطلة والتأخير بالتوقيع على الاتفاق … مع استمرار حالة التصعيد وحدة المواجهات وفقدان الحكمة”.


وكان قادة دول مجلس التعاون الخليجي قد حضوا في ختام قمتهم التشاورية في الرياض مساء الثلاثاء الاطراف اليمنية على التوقيع على الاتفاق الذي تتضمنه المبادرة الخليجية للخروج بالبلاد من أزمتها وتجنيب اليمن المزيد من التدهور الامني والانقسام السياسي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق