برلمان رافضاً أن يكون ورقة مساومات

العدوة يطالب الحكومة باسترجاع الدوسري

طالب النائب خالد العدوة الحكومة الكويتية لبذل قصارى جهدها لاسترجاع  المواطن محمد الدوسري الذي لم يرتكب جرما من الاساس وان لا تكون عودته ضمن ورقة مساومات بين الحكومة والاطراف الاخرى واذا اقتضى الامر فليحاكم في بلده.


وكان وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله اكد أن الكويت ستتسلم المواطن محمد الدوسري من السلطات اللبنانية.


وجاء في تصريح للنائب خالد الطاحوس أن الجارالله أكد له أن السلطات اللبنانية لن تسلم الدوسري للسلطات العراقية كما تردد بل ستسلمه للكويت خلال الأيام المقبلة.


وعلمت “سبر”  من مصادر خاصة أنَّ وزارة الخارجية الكويتية أرسلت إلى السلطات اللبنانية قبل امس الأحد مذكرة طلب تسلم المواطن محمد الدوسري إلى الكويت وعدم تسليمه إلى العراق على خلفية اتهام السلطات العراقية له بالمشاركة في أعمال تخريبة هناك رغم عدم دخوله للأراضي العراقية إطلاقاً .


وكشفت المصادر أن السفارة الكويتية في بيروت وبناء على مذكرة وصلتها من وزارة الخارجية أخطرت الجهات الرسمية اللبنانية برغبة دولة الكويت تسلم الدوسري ورفض إرساله إلى العراق. 


وكان النائبان محمد هايف وخالد الطاحوس قد حذرا الحكومة امس من مغبة عدم طلبها تسلم مواطنها وأن عليها تحمل مسؤلياتها السياسية والقانونية إذا سلم الدوسري للعراق، مؤكدين أن تسليم المواطن الدوسري المحتجز في لبنان إلى العراق بحجة عدم وجود طلب كويتي باسترداده يضع الحكومة في موقف متخاذل ومتواطئ، موضحين أن المواطن الدوسري إن كان قد أخطأ فليحاكم في بلاده محاكمة عادلة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق