عربي وعالمي اعتبرته استخفافا وعدم لياقة

فتوى شرعية بتحريم استخدام نغمة القرآن

في وقت كثر فيه سماع آيات من القرآن الكريم كنغمات رنين على الموبايلات، بدلا من النغمات الموسيقية والأغاني، خصوصا على أجهزة الهاتف النقالة للشباب المسلم والملتزم، فقد أصدرت دائرة الافتاء العام في المملكة الأردنية الهاشمية فتوى شرعية “لا تجيز” استعمال القرآن الكريم كرنة للخلوي، وفي تصريح خاص ل قال الشيخ حسان أبو عرقوب مسؤول العلاقات العامة والتعاون الدولي لدائرة الافتاء العام: إن جعل آيات القرآن الكريمات رنة للجوال فيه تعريض القرآن الكريم لما لا يليق، كانقطاع التلاوة، وعدم الالتفات إلى معاني الآيات، واستعمالها لغير ما أنزلت له من التفكر والتدبر والعمل، كما أنها قد تتلى الآيات في مواطن لا تليق بها كدورات المياه. وينتج عما سبق تعريض القرآن للابتذال والامتهان، وهذا لا يجوز.


وأضاف الشيخ أبوعرقوب أن الدافع لإصدار الفتوى كان جوابا عن أسئلة السادة المؤمنين التي وردت للدائرة، مستفسرة عن الحكم الشرعي في هذه المسألة، إذ أن من المتوقع من تأثيرها على الناس أن يطلع عليها أكبر عدد ممكن من المواطنين الكرام، وأن يعملوا بمقتضاها، لما عهد من المجتمعات العربية حرصه على الدين، واتباع الأحكام الشرعية.


وأوضح أن الدائرة بصدد اصدار مطوية بعنوان آداب الخلوي وأحكامه ستوضح خلالها الدائرة كافة الأمور المتعلقة باستعمال هذه الأجهزة وتأثيرها على الناس وحدود “ما يجوز وما لا يجوز” في هذه المسألة.



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق