عربي وعالمي

عبدالقدير خان: لولا القنبلة النووية لأصبحنا عراقاً آخراً

أكد عبد القدير خان الذي يعتبر الأب الروحي للقنبلة النووية الباكستانية أن القنبلة النووية ساعدت في تجنب باكستان لمصير بعض الدول مثل العراق وليبيا حيث شهدتا تدخلات عسكرية غربية.

وأضاف خان أن الدول التي لا تمتلك سلاح نووي تتعرض للكثير من التدخلات العسكرية الغربية والاحتلال، فالسلاح النووي منع وقوع حرب بين باكستان وخصمها التاريخي الهند، وأوضح أنه غير متابع للبرنامج النووي الباكستاني ومدى تقدمه في الفترة الأخيرة ، بالرغم من التقاط الأقمار الاصطناعية لصور تظهر عملية بناء مفاعل رابع في موقع خشاب النووي.

ويشار إلى أن عبد القدير أثار جدلا  داخلياً وخارجياً بشأن مسألة استجوابه التي جعلت الشارع الباكستاني والأحزاب الباكستانية كافة تقف في معه حيث تفجرت المظاهرات المطالبة بوقف هذا المسلسل وفي 4 فبراير 2004 ظهر العالم النووي الباكستاني على شاشات التلفزيون ليعترف بتسريب أسرار نووية لدول أخرى نافيا أي مسؤولية عن حكومة بلاده ، وقد أعلن مجلس الوزراء الباكستاني العفو عنه.

Copy link