عربي وعالمي جدل في الشارع المصري حول ضغوطات عربية

إخلاء سبيل سوزان مبارك بعد تنازلها عن 24 مليون جنيه

بعد تنازلها عن ممتلكاتها وأرصدتها بالبنوك التي تقدر بحوالي 24 مليون جنيه مصري لصالح الدولة ممثلة في وزارة المالية بتوكيل رسمي غير قابل للإلغاء قرر المستشار عاصم الجوهري مساعد وزير العدل لشئون جهاز الكسب غير المشروع اليوم إخلاء سبيل سوزان صالح ثابت، حرم الرئيس السابق حسني مبارك، على ذمة التحقيقات التي تجرى معها بمعرفة جهاز الكسب غير المشروع.


كما قدم فريد الديب، محامي سوزان، إلي الجهاز اليوم حافظة مستندات، تؤكد أن الفيلا التي نسب لها أنها تمتلكها بمنطقة مصر الجديدة مملوكة لإحدى الجهات السيادية. كما قدم توكيل التنازل ومن ثم رؤي إخلاء سبيلها بعد أن قدم محاميها اليوم المستندات التي تؤكد أن ذمتها الآن غير مشغولة بأي كسب غير مشروع، وذلك على ذمة التحقيقات التي لا يزال الجهاز يجريها حول ثروة الرئيس السابق وأفراد أسرته.


وأعلن المستشار عاصم الجوهري، في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم، أن سوزان ثابت كانت قد أقرت ووقعت بموافقتها عن الكشف عن جميع حسابتها بالداخل والخارج، وهو الأمر الذي تكون معه ذمتها المالية الآن غير مشغولة في كسب غير مشروع.


وأكد الجوهري انه تم إخلاء سبيلها، وذلك لحين ورود تحريات أخرى أو أي معلومات عن عقارات أو حسابات بالداخل والخارج، وذلك بعد أن انتفت مبررات الحبس الاحتياطي، احتراما للقانون وإعلاء لكلمته.


وأوضح الجوهري خلال المؤتمر الصحفي، أن جهاز الكسب، وهو يمارس سلطاته واختصاصه، فانه يتحرى الحقيقة ملتزماً بتحقيق العدالة وسيادة القانون، مشيراً إلى أنه لا يوجد أحد فوق القانون مهما بلغ سلطانه ونفوذه.


وأضاف أن المستشار خالد سليم رئيس هيئة الفحص، الذي باشر التحقيق مع سوزان ثابت الجمعة الماضية، قد واجهه بما أسفرت عنه تحريات الجهة الرقابية، من امتلاكها لفيلا وأرصدة بالبنوك، فنفت ذلك خلال التحقيقات، وقررت أن الفيلا مملوكة لإحدى الجهات السيادية بالدولة، وأن الأرصدة التي في الحسابات غير مملوكة لها، وإنما هي تبرعات من الداخل والخارج، صدرت لها بشيكات باعتبارها حرم رئيس الجمهورية، وذلك لإنفاقها على أوجه النشاط الخيري والاجتماعي.


وكانت سوزان ثابت قد قامت بعمل ثلاثة توكيلات موثقة من الشهر العقارى بشرم الشيخ أمس الإثنين للمستشار عاصم الجوهرى مساعد وزير العدل لشئون جهاز الكسب غير المشروع تتيح للجهاز سحب أموالها الموجودة بالبنك الأهلى فرع مصر الجديدة، والأهلى سوسيتيه، وبيع فيلا تمتلكها بمصر الجديدة، وتم عمل التوكيلات الثلاثة خلال انتقال موثق من الشهر العقارى إليها بداخل مستشفى شرم الشيخ الدولى الذى تعالج به حاليا.


جدير بالذكر أن قرار اخلاء سبيل سوزان مبارك يأتي تزامناً مع جدل واسع في الشارع المصري حول ما تتعرض له مصر من ضغوط عربية لعدم محاكمة مبارك أو أي فرد من أفراد يتمثل في مساعدات لمصر خاصة في ظل ما تعانيه الدولة المصرية من ضغوطات اقتصادية، الأمر الذي سيضع الحكومة في اشكال كبير في مواجهة المطالب الشعبية.

Copy link