عربي وعالمي

الصين تنفي تقارير الشحونات الصاروخية

رفضت الصين اليوم مزاعم لدبلوماسيين من الأمم المتحدة بأنها معبر لشحن تكنولوجيا الصواريخ المحظورة وتجارة أخرى غير مشروعة بين كوريا الشمالية وإيران.


ونفى هو تشينغ يو مساعد وزير الخارجية الصيني وجهة النظر التي تتحدث على أن الصين هي الممر الرئيسي للشحنات العسكرية الصاروخية بين كوريا الشمالي وإيران.


وكان رد هو تشينغ أقوى من رد جيانغ يو المتحدثة باسم الخارجية الصينية يوم الثلاثاء والتي لم تنف بشكل قاطع تقرير لجنة الامم المتحدة لكنها قالت ان الوثيقة لا تحمل نفس سلطة وثائق مجلس الامن وان بكين تلتزم بدرجة كبيرة من التدقيق على الاجراءات العقابية التي تفرضها الامم المتحدة على كوريا الشمالية.


وكانت الصين عطلت نشر التقرير الذي أعدته لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة وقدمته لمجلس الامن وتتولى اللجنة مهمة مراقبة الالتزام بعقوبات الأمم المتحدة المفروضة على بيونجيانج بعد اجرائها تجربتين نوويتين في عامي 2006 و2009.

Copy link