عربي وعالمي عشية تنحيه بعد 33 عاما في السلطة

الرئيس اليمني يصف المبادرة الخليجية بالمؤامرة

(تحديث 1)..

بدا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح متناقضا ومرتبكا وأختلطت عليه الامور قبل ساعات على تنحيه مرغما اذ وصف المبادرة الخليجية لانهاء الازمة في بلاده اليوم بانها مؤامرة بحتة, الا انه اكد في الوقت ذاته موافقته على التعامل معها.

وقال خلال احتفال عسكري بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين للوحدة اليمنية ان المبادرة في حقيقة الامر عملية انقلابية بحتة لكننا سنتعامل معها بشكل ايجابي فهي بدأت بدفع خارجي.

وتأتي تصريحات صالح عشية التوقيع المرتقب على خطة قدمتها دول مجلس التعاون الخليجي لانهاء الازمة في اليمن, مع العلم ان مسؤولين في الحزب الحاكم والمعارضة أكدوا ان صالح سيوقع غدا الاحد.

ووضعت دول الخليج, القلقة من استمرار الازمة في اليمن منذ يناير الماضي خطة تتضمن مشاركة المعارضة في حكومة مصالحة وطنية مقابل تخلي الرئيس علي عبدالله صالح عن الحكم لصالح نائبه على ان يستقيل بعد شهر من ذلك مقابل منحه حصانة وتنظيم انتخابات رئاسية خلال مدة شهرين.

وهاجم الرئيس اليمني الغرب منددا بمؤامرة دولية كبيرة في تونس ومصر وسوريا والاردن والبحرين من “قوى تصدر مشاكلها الى الاخرين وتدعي الوصاية على شعوب مغلوبة على امرها بسبب اوضاعها السياسية والاقتصادية وتخلفها الثقافي والاجتماعي”.

ينتظر ان يقود شباب ثورة التغيير في اليمن اليوم عصيانا مدنيا في اطار تحركاتهم للاطاحة بنظام الرئيس علي عبد الله صالح الذي دعا الى انتخابات رئاسية مبكرة .

ويأمل المراقبون للشأن اليمني في  أن يتم توقيع الاتفاقية التي توسطت فيها دول مجلس التعاون الخليجي وتتوج المبادرة بتنحي صالح وإنهاء مسلسل  تشبث الرئيس صالح بالسلطة. 

وشهدت 17 محافظة يمنية الجمعة مظاهرات حاشدة تدعو إلى رحيل الرئيس فورا، إذ تجمع مئات الآلاف من المحتجين في شارع الستين أحد أكبر شوارع العاصمة صنعاء للمطالبة برحيله , كما شهدت شهدت مدينة عدن جنوبي البلاد عصر الجمعة مسيرات جماهيرية حاشدة ضمت الآلاف من الرجال والنساء والأطفال طافت شوارع ضاحية بلدة كريتر أيام معدودة.

.وتأتي هذه التطورات في وقت يعتزم فيه وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي عقد اجتماع غدا الاحد  لبحث الأزمة السياسية اليمنية، لكنهم لم يشيروا إلى توقيع أي مبادرة  بينما قال مسؤلون يمنيون من المعارضة وفي الحكومة إن اتفاق المرحلة الانتقالية الذي كان علي صالح قد رفض توقيعه ،سيتم التوقيع عليه غدا الأحد، الذي يوافق الذكرى الـ21 لقيام الوحدة وأعلن عضو المؤتمر الشعبي العام الحاكم الدكتور يحيى الشعيبي في ميدان السبعين بجوار قصر صالح أن التوقيع على المبادرة الخليجية سيكون قريب وقال نحن نوشك على التوقيع على المبادرة الخليجية ونؤكد على احترام كافة الأطراف اليمنية لالتزاماتها وتنفيذ الاتفاقية كمنظومة متكاملة بدون تسويف أو انتقائية 

وأشارت مصادر  مطلعة إلى أن التوقيع على الاتفاق سيتم بصنعاء بحضور الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني وسفراء دول المجلس المعتمدين بصنعاء.

Copy link