عربي وعالمي في تحد منه للتهديدات الإرهابية

أردوغان …إن كان الموت قدري فلا مفر منه

 قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أنه سيزور مدينتي (فان) و(حكاري) ذات الأغلبية الكردية رغم الهجمات الارهابية التي تعرض لها حزبه في الفترة الأخيرة مؤكدا أنه لن يستسلم للارهابيين ولمن يقومون بدعمهم.

ونقلت صحيفة (يني شفق) التركية المقربة من الحزب الحاكم تصريحات أردوغان التي قال فيها “إنهم يقومون بتهديدنا ولن يحدث إلا ما يقدره الله وإن كان الموت هو قدرنا فلا مفر من القدر”. وشدد أردوغان على أن حزبه سوف يستمر في حملته الإنتخابية في المناطق الجنوبية الشرقية ذات الأغلبية الكردية رغم تهديدات الأكراد مشيرا الى أنهم سوف يستمرون بتعريف أنفسهم للمواطنين.

وأوضح أردوغان أن أكبر مشروع سيبدأ العمل عليه في حال فوزهم بالانتخابات البرلمانية المقبلة هو سن دستور مدني للبلاد بدلا من الدستور العسكري المعمول به حاليا.

يأتي ذلك فيما أظهر آخر استطلاع للرأي أجري في البلاد أن حزب العدالة والتنمية مازال يحتل المركز الأول بين سائر الأحزاب السياسية التركية ويستطيع الفوز وتشكيل حكومة بمفرده بعد الانتخابات المقبلة.

وأشار الإستطلاع الى أن حزب (العدالة والتنمية) حصل على ما يقارب 46 في المئة من أصوات الناخبين في الانتخابات الماضية ويليه حزب (الشعب الجمهوري) بـ 31 في المئة أما حزب (الحركة القومية) اليميني المتطرف فقد حصل على 13 في المئة فقط.

يذكر أن انتخابات الثاني عشر من يونيو المقبل تحتل بالذات وضعا خاصا من جهة أنها تمثل نوعا من الاختبار لسياسات حزب العدالة والتنمية والشعبيته.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق