عربي وعالمي بريطانيا تعلن دعمها

وزيرة المالية الفرنسية تتجه الى تولي رئاسة صندوق النقد الدولي

أعلنت الحكومة البريطانية اليوم دعمها لوزيرة المالية الفرنسية كريستين لاغارد لرئاسة صندوق النقد الدولي.
وقال وزير المالية جورج اوزبورن في بيان “نحن ندعم لاغارد لشغل منصب رئاسة الصندوق كونها افضل شخص لهذا المنصب” لافتا الى انها تعد مرشحا ممتازا” لرئاسة الصندوق.
وأعرب أزوبورن عن إعتقاده بأنه سيكون شيئا رائعا أن نرى أول مديرة تنفيذية لصندوق النقد الدولي في تاريخه على مدى 60 عاما ,مشيرا أن لاغارد أظهرت قيادة دولية حقيقية في رئاسة وزراء مالية مجموعة العشرين هذا العام وهي ايضا مدافعة قوية عن الدول التي تتصدى للعجز المرتفع في الميزانية وتتبع سياسات للانفاق في حدود قدراتها المالية.
وكان رئيس صندوق النقد الدولي الفرنسي ستراوس كان أستقال من منصبه الاسبوع الماضي عقب اتهامه بالتحرش الجنسي بعاملة بأحد فنادق ولاية نيويورك الأمريكية .
ويواجه ترشيح لاغارد إعتراضات تستند الى كون أربعة من بين عشرة أشخاص تولوا رئاسة الصندوق كانوا فرنسيين وعلى أن فرنسا بتعيينها لاغارد ستتولى هذه المهمة للمرة الثانية على التوالي ..
وثمة منافس آخر على المنصب الذي سيتقاضى صاحبه 521 ألف دولار سنويا وهو أكسل وبر الذي كان ينظر اليه بوصفه المرشح الأقرب لرئاسة البنك المركزي الأوروبي قبل أن يستقيل بشكل مفاجئ من رئاسة البنك المركزي الألماني في فبراير الماضي ويعتقد ان وبر يحظى بدعم المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.
يذكر أن هناك اتفاقا ضمنيا بين الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي على أن تؤول رئاسة صندوق النقد الدولي لشخصية أوروبية فيما تسند رئاسة البنك الدولي الى شخصية أمريكية .

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق