عربي وعالمي

لقمعه المتظاهرات السورية
الإتحاد الأوربي يعاقب الرئيس بشار الأسد

أقر اليوم الإتحاد الأوربي  إجراءات ردعية على النظام السوري عقابا له على طريقة تعامله مع الاحتجاجات، شملت الرئيس بشار الأسد الذي كثر الخلاف بشأنه بين دول الإتحاد الا أن القرار الأخير شمله باعتباره المسؤول الأول في النظام السوري القامع للشعب السوري وتمثلت العقوبات في منع توريد السلاح، وحظر سفر 13 مسؤولا تُجمَّد أيضا أصولهم.

واتفق وزراء خارجية الدول الاعضاء بالاتحاد أثناء اجتماع في بروكسل على اضافة مسؤولين سوريين بينهم الاسد لقائمة من تشملهم القيود التي يفرضها الاتحاد على السفر وتجميد الاصول

 وتأتي هذه العقوبات في إطار احتجاج الاتحاد الأوروبي على قمع قوات الأمن  السورية للمظاهرات المعارضة للنظام وكان الاتحاد قد فرض عقوبات قبل أسبوعين بحق 13 شخصية قيادية في النظام.

Copy link