عربي وعالمي

هل يحال قريباً إلى محكمة الجنايات قبل انتهاء مدة الحبس الاحتياطى؟!
شيوخ وأمراء خليجيون يعرضون دفع فاتورة.. «مبارك»

قال الدكتور هشام شيحة، وكيل وزارة الصحة والطب العلاجي في مصر،  إن وزارة الصحة ومستشفى شرم الشيخ، تلقت العديد من الاتصالات من شيوخ وأمراء بالخليج من الإمارات والسعودية، يعرضون فيها دفع تكاليف نفقات علاج الرئيس السابق محمد حسني مبارك، بعدما ترددت أنباء بأنه لن يعالج على نفقة الدولة، حسب ما نشرته صحيفة “المصري اليوم”.

وأوضح شيحة أن القانون رقم 396 لسنة56 يسمح للمحبوس احتياطياً والمحكوم عليهم، بالكشف والعلاج في مستشفى السجن أو أي مستشفى حكومي، وتصرف لهم الأدوية بالمجان، لافتاً إلى أن من يدفع الفاتورة في النهاية هي مصلحة السجون.

يأتي هذا فيما أكد الدكتور محمد فتح الله، مدير مستشفى شرم الشيخ، أن صحة الرئيس السابق، مستقرة، وبدأت حالته النفسية فى التحسن.

وأكد فتح الله، أنه لم يتحدد بعد موعد حضور اللجنة الطبية المكلفة بإعادة الكشف الطبي على الرئيس السابق، برئاسة الدكتور إحسان جورجي، كبير الأطباء الشرعيين، لبيان إمكانية نقله إلى مستشفى سجن طرة، فيما انتقدت بعض المصادر ما وصفته بالغموض الذي يحيط بموعد وصول اللجنة.

إلى ذلك فإن مبارك يعاني أزمة نفسية وقانونية حيث إنه بعد انتهاء مدة الحبس الاحتياطى والمقررة فى 25 مايو الجارى، لا تملك معه النيابة حالياً سوى أمرين: إما استدعاء مبارك بغرفة المشورة بنفسه، حتى وإذا كان مريضاً ومقعداً، أو إحالته إلى محكمة الجنايات قبل انتهاء مدة الحبس الاحتياطى.

Copy link