عربي وعالمي مواصلة الضغوط على القذافي

أمريكا وألمانيا تدعمان مطالب المحتجين في العالم العربي

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أنهما لن يقفا موقف المتفرج وهما يريان آمال المحتجين في العالم العربي تسحق تحت وابل من القنابل والرصاص وقذائف الهاون.

تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بمواصلة الضغوط على الزعيم الليبي معمر القذافي حتى ينصاع بشكل كامل لقرارات الأمم المتحدة.

وكان أوباما وصل الى بريطانيا المحطة الثانية في جولته الاوروبية التي تشمل أربع دول،وتفرض دول من حلف شمال الاطلسي -في مقدمتها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة- منطقة لحظر الطيران فوق ليبيا أجازتها الامم المتحدة منزلة خسائر جسيمة بقوات القذافي مع محاولته اخماد انتفاضة شعب.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق