جرائم وقضايا برأيه هي أعمال محمودة.. وضغوط للإفراج عنه

القبض على المحرض الرئيسي على الكتابات المسئية

المحرض الرئيسي على الكتابات المسيئة لأم المؤمنين عائشة والخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنهما تم القبض عليه، ويخضع حالياً للتحقيق المكثف.

وذكرت مصادر أن المتهم الذي قبض عليه في هذه القضية يعمل مدرساً، ويدعى (علي بوشهري)، وبحسب المصادر فإنه شخص معروف بالتعصب والتطرف الديني، حيث كان يحرض الطلبة على مثل هذه الأفعال، وهو كثير السفر إلى العراق.

وأكدت المصادر نقلاً عن محققين من الداخلية أنه محترف جداً في علمياته التي يقوم بها، ومراوغ خطير، لكنه اعترف بقيامه بتحريض شباب على كتابة العبارات المسيئة على اعتبار أن ذلك عمل محمود حسب اعتقاده. هذا وتتعرض المباحث وإدارة التحقيقات لضغوط شديدة للإفراج عنه من قبل شخصيات ونواب.

من الجدير بالذكر أن حادثة كتابة عبارات مسيئة التي قام بها المذكور قد تكررت لعدة مرات متتالية خلال الشهرين الحالي والسابق، بشكل يوحي أن هناك من يدير تلك الأحداث لأهداف غير واضحة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق