عربي وعالمي في إطار عودة العلاقات المصرية الإيرانية

وزير الخارجية المصري يلتقي صالحي في أندونيسيا

 التقي وزير الخارجية المصري نبيل العربي نظيره الإيراني علي أكبر صالحي على هامش الاجتماع الوزاري السادس عشر لحركة عدم الانحياز في بالي اليوم وبحث الوزيران خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين مصر وإيران.


وأكد العربي أن مصر تفتح صفحة جديدة مع الجميع، مشيراً إلى أن الحديث تناول أيضا موضوع رفع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وبحث الوزيران أيضاًقضايا حركة عدم الانحياز وسبل تطوير الحركة.


ويذكر أن إيران قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع مصر في 1980 بعد الثورة الإسلامية احتجاجا على توقيع القاهرة معاهدة سلام مع إسرائيل في عام 1979. واتسمت العلاقات بين البلدين بالتوتر خلال العقود الثلاثة ولم يعد هناك سوى شعبة لرعاية المصالح في عاصمتي كل منهما.ودعت طهران السلطات المصرية الجديدة لتطبيع العلاقات حيث أعلنت الخارجية الإيرانية أن إيران مستعدة لاتخاذ خطوات إلى الأمام عندما يكون الجانب المصري مستعدا لذلك.


ومن جانبها أكدت مصر على لسان العربي في أوائل شهر أبريل الماضي، أنها مستعدة لفتح “صفحة جديدة” مع إيران. وقال العربي إن الشعبين المصري والإيراني “يستحقان علاقات تعكس تاريخيهما وحضارتيهما شرط أن تقوم على الاحترام المتبادل وسيادة الدولة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية بأي طريقة كانت”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق