عربي وعالمي اشتباكات بالأسلحة ومقتل 14 جندياً

الرئيس اليمني يأمر باعتقال كبار قادة «عائلة الأحمر»

على خلفية المصادمات التي تشهدها اليمن والمواجهات بين قوات النظام اليمني ورجال القبائل والانفجارات العنيفة التي وقعت في العاصمة اليمنية صنعاء، في عدة مواقع، في ساعة مبكرة الخميس أمر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح باعتقال كبار قادة «عائلة الأحمر».


يأتي ذلك في ما أكدت مصادر أن انفجارات وقعت قرب الفرقة الأولى مدرّع في العاصمة صنعاء، وفي حي الحصبة قرب منزل الشيخ عبدالله الأحمر، الزعيم القبلي الراحل.


وقال اليوم مسؤول حكومي باليمن أن من المرجح أن يكون عشرات قد قتلوا خلال اشتباك حصلت في العاصمة صنعاء مساء الأربعاء بين موالين للرئيس علي عبد الله صالح ومعارضين له.


وقالت مصادر إن 167 شخصا أصيبوا في الاشتباكات المستمرة منذ صباح أمس الثلاثاء بين القوات الحكومية ومسلحين من أنصار الحزب الحاكم من جهة وأنصار الشيخ الاحمر من جهة أخرى فيما قالت مصادر أمنية حكومية إن 14 جنديا    قتلوا برصاص أنصار الشيخ الأحمر كما فقد اثنان من الجنود، وتحدثت المصادر عن سقوط 30 جريحا.


كما تواردت أنباء متفرقة بأن قوات القبائل باتت على بعد 200 متر من مبنى التلفزيون الرسمي، وأنهم سيطروا على ما يعرف بـ”بوابة يمن موبايل” المتواجدة على شارع عمران، وفرار جماعي لمسلحين تابعين للنظام من أحد الملاعب قرب التلفزيون.


وإزاء ذلك أعلنت الولايات المتحدة الأربعاء أنها طلبت من أفراد عائلات الموظفين في السفارة الأمريكية في صنعاء ومن الموظفين غير الأساسيين مغادرة اليمن.


وجاء في بيان أن “وزارة الخارجية طلبت من أفراد عائلات الموظفين في السفارة الأمريكية في صنعاء، وكذلك من من الموظفين غير الأساسيين، مغادرة اليمن”.


وطلب البيان من الأمريكيين “توخي الحيطة والحذر في اليمن بسبب الوضع الأمني المتدهور وخشية تعرضهم لأعمال إرهابية واضطربات”.


وأوضح البيان أن “وزارة الخارجية طلبت من المواطنين الأمريكيين عدم السفر إلى اليمن، ومن المواطنين الأمريكيين المتواجدين في اليمن المغادرة فور توفر رحلات تجارية”.

الوسوم

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق