عربي وعالمي وصف ما يحدث في سوريا بالمقاومة

رفسنجاني: إحصاءات نجاد والحكومة كذب وخداع

دعا  أكبر هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران الى إعادة ثقة الشعب بالنظام، مكرراً بعض اقتراحاته لحل أزمة الانتخابات الرئاسية المستمرة ، ووصف ما يحدث في سوريا بأنه حركة شعب مقاوم وأن الوعي الشعبي في المنطقة لن يرحم حكامها.

وقال رفسنجاني “ما عاد الكذب والخداع المؤقت وشراء الأصوات بالمال والاستيلاء على بيت المال وأموال الشعب وغيرها من الأساليب مؤثراً في الشعب لأنه فهم اللعبة ولن تنطلي عليه”

وكذب رفسنجاني الحكومة والرئيس محمود أحمدي نجاد والإحصاءات التي يوردها باستمرار عن إنجازاته وقال “الكذب والإعلان عن إحصاءات خيالية لخداع الشعب كذب لن ينطلي على الجمهور”

وانتقد رفسنجاني تفكّك المجتمع الإيراني بعد الانتخابات الرئاسية ودعا الى عزل الرئيس أحمدي نجاد بقوله: “عزل أبوالحسن بني صدر (أول رئيس للجمهورية الاسلامية) وحّد الشعب وجعله يشارك في الحرب بأيدٍ خالية”

وأشار الى أن الوعي الشعبي منتشر في المنطقة وهو لن يرحم الحكام، مؤكداً أن العالم تغيّر ويجب أن ننظر الى المنطقة، فالشعب أصبح يقظاً واعياً ومجاهداً ومناضلاً”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق