عربي وعالمي بعد قيام المتظاهرين بفض الاعتصام

ميدان التحرير يعود إلى الهدوء

عادت حركة المرورإلى طبيعتها بميدان التحرير بعد أن شكل عدد من المتظاهرين لجاناً شعبية لدعوة المواطنين الذين شاركوا في جمعة الغضب الثانية  أمس إلى الالتزام بإخلاء الميدان قبل حلول منتصف الليل، فيما انحصرت الدعوة للاعتصام في مسيرة محدودة تجوب أنحاء الميدان مرددة الشعارات التي هتف بها المتظاهرون في الميدان طوال يوم الجمعة.


وعلى الرغم من استمرار توافد عدد محدود من المواطنين على الميدان، غادرت أغلب القوى السياسية والتيارات أماكنها باستثناء بعض الفرق الشعبية التي التف حولها المواطنون للغناء والرقص، دون هتافات سياسية أو إبداء الرغبة في الاعتصام، وفقا لوسائل إعلام مصرية.


وأشاد المتظاهرون بالروح الطيبة التي بدت عليها اللجان الشعبية التي نظمت الدخول إلى ميدان التحرير، بعد أن أعلنت القوات المسلحة والشرطة غيابهما عن الميدان تحسباً لمحاولات الوقيعة بين الجيش والشعب.


ويذكر أن أهم مطالب المظاهرة المليونية التي أقيمت يوم الجمعة كان تسريع وتيرة محاكمات “رموز النظام السابق والفاسدين بطريقة أكثر فعالية، وتسريع عملية جمع التحريات والأدلة عنهم”، كما طالب المشاركون في جمعة الغضب الثانية بوضع دستور جديد للبلاد.


وطالب المتظاهرون أيضاً بوضع قانون للفساد السياسي يسمح بمحاكمة أفراد الحزب الوطني ممن أفسدوا الحياة السياسية في الفترة السابقة، ومنعهم من الترشح في الانتخابات لخمس سنوات مقبلة.



 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق