عربي وعالمي شنه مسلحو القاعدة على نقطة تفتيش جنوب اليمن

مصرع أربعة عسكريين يمنيين في هجوم جديد

شن مسلحو  تنظيم “القاعدة ” هجوما على نقطة تفتيش قرب مدينة زنجبار جنوبي اليمن اليوم، ما أسفر عن مقتل أربعة عسكريين وإصابة عشرة آخرين بجروح وفقا لمصدر أمني يمني.

ووقع الاعتداء في نقطة تفتيش متمركزة على بعد كيلومتر واحد من المدينة، في وقت قال شهود عيان إن مسلحين حرقوا نحو عشر سيارات عسكرية بجوار نقطة التفتيش هذه، ليرتفع بذلك عدد العسكريين الذين لقوا مصرعهم في الاشتباكات التي اندلعت يوم الجمعة الماضي إلى 25 قتيلاً.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بسقوط 21 قتيلا واصابة 35 عسكريا آخرين بجروح حسبما ذكرت وزارة الدفاع اليمنية.

واقتحم نحو 200 مسلح يوم الجمعة الماضي مدينة زنجبار، المركز الإداري لمحافظة أبين، وهاجموا قوات حكومية.     وذكر سكان محليون إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين المسلحين والجيش، وسيطر المهاجمون على المدينة، محررين عشرات المعتقلين من السجن المركزي.

وبدأت القوات الجوية اليمنية أمس الاثنين، بشن غارات على مواقع تجمع المسلحين في زنجبار، بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف على أحياء سكنية في المدينة التي يبلغ عدد سكانها نحو 20 ألف نسمة.     

Copy link