عربي وعالمي

نشطاء حقوق الانسان ينتقدون أوباما لعدم الوفاء بوعده
اتهامات جديدة في هجمات سبتمبر وأوباما يعد بمحاكمة في غوانتانامو

وجه الإدعاء العسكري الإمريكي اتهامات جديدة بالتآمر والقتل لخمسة اتهموا بالتخطيط لشن هجمات 11 سبتمبر عام 2001 على الولايات المتحدة وطالب باعدامهم في حالة إدانتهم في محاكم جرائم الحرب بغوانتانامو.

ووجه الادعاء لخالد شيخ محمد الذي يقول أنه مدبر هجمات 11 سبتمبر وأربعة متهمين بالتواطؤ معه تهمة التآمر مع القاعدة لتنفيذ الهجمات التي أسفرت عن مقتل ثلاثة الاف شخص تقريبا في الولايات المتحدة.

وواجه الخمسة إتهامات مماثلة في غوانتانامو خلال إدارة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش وأسقطت الاتهامات في الوقت الذي حاولت فيه إدارة الرئيس باراك أوباما نقل المحاكمات الى محكمة مدنية اتحادية في نيويورك قرب مكان مركز التجارة العالمي الذي دمر في الهجمات.

ورضخ أوباما للمعارضة السياسية وأعلن أن المحاكمات ستكون في غوانتانامو مرة أخرى.  وانتقد نشطاء لحقوق الانسان أوباما لعدم تنفيذه وعدا باغلاق السجن الحربي في غوانتانامو لكن نسبة تأييده في قضايا الأمن القومي ارتفعت منذ أن أمر الجيش بشن العملية التي أسفرت عن مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في باكستان في أوائل مايو.

Copy link