عربي وعالمي الرئيس اليمني أصيب بحروق في الصدر والوجه أثناء الهجوم على قصره

(تحديث1) إصابة صالح بشظية استقرت قرب قلبه

(تحديث1) قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) السبت إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أصيب بشظية استقرت قرب قلبه وبحروق من الدرجة الثانية في الصدر والوجه اثناء الهجوم على قصره. وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية انها علمت من “مصادر قريبة من الرئيس” أن شظية يبلغ طولها حوالي 7.6 سنتيمتر استقرت تحت قلبه، وانه لم يتضح هل سيحتاج الرئيس اليمني الي جراحة.

وكان مسؤولون يمنيون  قد نفوا في وقت سابق تقارير أذاعتها محطة تلفزيون العربية بأن صالح توجه الي السعودية مع ستة مسؤولين جرحى آخرين لتلقي علاج طبي.

وفي كلمة صوتية اذاعها التلفزيون اليمني قال صالح انه اصيب بجروح طفيفة فقط وألقى بالمسؤولية في الهجوم على “عصابة خارجة عن القانون”. ولم يظهر الرئيس علنا وهو ما يثير تكنهات بشان حالته.

قال مصدر قريب من الأسرة الحاكمة السعودية اليوم إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لم يغادر اليمن متجها الى المملكة العربية السعودية بعد أن أشار تقرير اعلامي الى أنباء تفيد بتوجهه الى المملكة للعلاج.

وأجاب ردا على سؤال ما اذا كان صالح موجودا في السعودية بالنفي وأضاف طالبا عدم نشر اسمه أن صالح ما زال في اليمن وليست لديه نية لمغادرة البلاد.

وكان عدد من المسؤولين اليمنيين الذين أصيبوا في هجوم على قصر الرئاسة يوم الجمعة نقلوا الى المملكة العربية السعودية للعلاج منهم رئيسي مجلسي النواب والشورى ونائب رئيس الوزراء ومسؤولين اخرين نقلوا دون ذكر المزيد من التفاصيل عن حالة المسؤولين.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق