عربي وعالمي نقل جرحى للأردن

الناتو يواصل قصف طرابلس والثوار يطردون الكتائب

قصفت قوات حلف الأطلسي أهدافا لكتائب العقيد معمر القذافي في طرابلس ومنطقتي البريقة والعقيلة، كما تتعرض الزنتان لقصف من الكتائب يعمل  الثوار على طردها من بلدات بالجبل الغربي لتخفيف الحصار الذي تفرضه على المدينة ولتعزيز تقدمهم نحو طرابلس.

جاء ذلك بعد أن قصف الحلف أهدافا في طرابلس وضاحية تاجوراء شرق العاصمة، ويقول الحلف إنه يستهدف أهدافا عسكرية ومراكز قيادة أمنية لحماية المدنيين بعد أن شنت قوات القذافي حملة عسكرية لقمع ثورة شعبية تطالب بتنحيه عن الحكم.

وفي المقابل قصفت الكتائب الأمنية الأحياء الشمالية لمدينة الزنتان غربي  ليبيا  بصواريخ غراد سقطت على منازل للمواطنين دون أن تتسبب في إصابات لأن السكان هجروا المنطقة إثر توالي القصف.

من جهة أخرى نقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية أن طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي قامت الأحد بنقل جرحى من الثوار الليبيين لعلاجهم في مستشفيات المملكة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق