عربي وعالمي

نائب الرئيس اليمني أكد أنَّه يتعافى بعد الجراحة
صالح يعود خلال أيام

قال عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني الاثنين إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يتعافى الآن في السعودية بعد عملية جراحية أجريت له لاستخراج شظايا من صدره سيعود إلى بلاده في غضون ايام.


ونسبت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى هادي الذي يتولى تسيير شؤون البلاد حاليا قوله إن صحة الرئيس تتحسن وأنه يتعافى وسيعود إلى الوطن خلال الأيام المقبلة.


ونسبت الوكالة إلى هادي قوله إنه تحدث تليفونيا إلى صالح الليلة الماضية وصباح الاثنين.


وكان مصدر طبي سعودي قال الاثنين إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح خرج من غرفة العمليات حيث خضع لعملية جراحية في الصدر في الرياض. وأضاف المصدر أن صالح سيخضع لسلسلة عمليات تجميل للعلاج من جروح أصيب بها في الوجه والرقبة حين تعرض المسجد بصنعاء الذي كان موجودا فيه يوم الجمعة الماضي لقصف صاروخي.
 
وقالت وكالة الأنباء اليمنية إن أسرة صالح لم تغادر معه إلى السعودية وإن من رافق صالح هم عدد من المسؤولين في الدولة والحكومة الذين أصيبوا معه في القصف.
 
واعتبر مراقبون ذهاب الرئيس اليمني إلى الخارج في رحلة علاجية بمثابة الذريعة لمغادرة اليمن وتسليم السلطة إلى المعارضة.
 
لكن من المشكوك فيه أن تصدق هذه التوقعات لاسيما وإن الرئيس صالح كان قد رفض اقتراحا يدعوه إلى التنحي عن السلطة مقابل أن يحصل على ضمانات أمنية، فيما لا يزال أفراد عائلة صالح يشغلون أعلى المناصب الأمنية والحكومية.
 
وأكد مسؤولون في اليمن أن الرئيس على عبد الله صالح لا يزال الحاكم الشرعي لليمن. وقال عبده الجندي نائب وزير الإعلام اليمني: ‘صالح لا يزال الحاكم الشرعي لليمن.. نحن في عصر ليبرالي.. وسيتم نقل السلطة بطريقة ديمقراطية’.

Copy link