عربي وعالمي
طلب اقتراع مجلس الأمن رغم الفيتو الروسي

فرنسا تدرس مشروع إدانة أعمال العنف في سويا

قال  وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه أن بلاده والقوى الغربية الأخرى مستعدة لأن تطلب من مجلس الأمن الدولي الاقتراع حول مشروع لإدانة أعمال العنف في سوريا على الرغم من احتمال أن تستخدم روسيا حق النقض الفيتو وأضاف “نعلم أن روسيا ستستعمل على الأرجح حق النقض ضد أي قرار حول سوريا، في حال اختار الروس الفيتو فسوف يتحملون مسؤوليتهم. في حال رأوا أن هناك 11 صوتا مع القرار فقد يغيرون رأيهم، هناك إذن مخاطرة ونحن مستعدون لها”.

وتوقع  الوزير الفرنسي حصول هذا النص على تأييد 11 صوتا من أصل 15 في مجلس الأمن الدولي الذي تتمتع خمس دول فيه بحق النقض وهي الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا.

وكانت كل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا والبرتغال صاغت مشروع القرار الذي يدين أعمال العنف في سوريا ويطالب دمشق بفتح المدن السورية أمام الفرق الإنسانية.

Copy link