عربي وعالمي تحفظ أمريكي وارتياح اسرائيلي

كلينتون تطلق رصاصة الرحمة على مبادرة السلام الفرنسية

استقبلت حكومة الاحتلال الاسرائيلي بارتياح تحفظ واشنطن على المقترح الفرنسي بعقد مؤتمر سلام إسرائيلي فلسطيني وخصوصا بعد أن اطلقت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون رصاصة الرحمة على هذه المبادرة بدون أن تضطر إسرائيل هذه المرة للتدخل بنفسها للقضاء عليها.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير إن مصير هذه المبادرة أغلقته تصريحات وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون رحبت بتحفظ الاثنين بالفكرة الفرنسية لعقد مؤتمر حول السلام في الشرق الاوسط مشيرة إلى ضرورة القيام بعمل تحضيري هام ومؤكدة أن الولايات المتحدة “ستنتظر لترى”.

وأضاف المسؤول الاسرائيلي في كل الأحوال فان فكرة مؤتمر كهذا لا يمكن أن تتحقق دون الموافقة الأميركية والدعم الكبير من إسرائيل والتي تفتقر إليهما.

واوضح المسؤول أن إسرائيل التي كانت مترددة جدا في البداية حيال المبادرة الفرنسية لكنها لم تشأ اغلاق الباب كانت ستبحث في مشاركتها في المؤتمر إن أعطتها واشنطن ضمانات.

من جانبه رحب داني ايالون نائب وزير الخارجية الاسرائيلية بالموقف الاميركي وأشار في مقابلة مع اذاعة جيش الاحتلال الاسرائيلي الى تقارب الموقف الاسرائيلي مع تصريح كلينتون، وكانت كلينتون استقبلت الاثنين كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات والمبعوث الاسرائيلي يتسحاق مولخو كل على حدة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق